العثور على جثة شابة بغرفة فندق فخم والسبب "لعبة جنسية"!

غوى أبي حيدر | 12 نيسان 2019 | 13:30

عثر على جثة شابة بريطانية ميّتة في غرفة بفندق فخم، حيث وُجدت جثة آنا فلورنس ريد، 22 عامًا، الساعة 7 صباحًا يوم الثلاثاء على أرضية الحمّام، وفقًا لوسائل الإعلام السويسرية.

تمّ القبض على صديقها الألماني، 29 عامًا، فيما بعد، وهو يواجه تهمة القتل عن غير عمد.


وكان النزلاء في الفندق الذي يكلّف حوالى 200 يورو في الليلة قد أخبروا الإدارة أنّهم سمعوا أصوات صراخ طوال الليل، ولذلك كان لا بدّ من التأكد صباحاً أنّ كل شيء بخير. 

قبل حوالي 30 دقيقة من العثور عليها ميتة، غادر الشاب غرفته وأخذ المصعد إلى الردهة. وبدا "متوتراً وخائفاً"، وأخبر موظف الاستقبال أن صديقته "تعاني من مشكلة في صحتها".

وأخبر الشاب الشرطة أنّ حبيبته توفيت أثناء لعبة جنسية! وبعد التشريح، تبين أنّها توفيت جراء الاختناق، كما كان لديها أيضاً كسور صغيرة وجروح. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.