كيم كارداشيان ستصبح محامية... مشاهير انتقلوا لمهن غير متوقعة!

جاد محيدلي | 14 نيسان 2019 | 20:00

أعلنت النجمة الشهيرة كيم كارداشيان أنها بدأت تدريبات مهنية، لمدة أربع سنوات، مع مكتب محاماة في الولايات المتحدة، وذلك بهدف أن تصبح محامية في عام 2022. واعتبرت نجمة تلفزيون الواقع إنها اتخذت هذا القرار في عام 2018 حين التقت بالرئيس الأميركي دونالد ترامب، ونجحت في حملتها لإطلاق سراح أليس ماري جونسون، البالغة من العمر 63 عاماً، من السجن. وقالت إن تجربتها في البيت الأبيض ألهمتها لاتخاذ قرارها.

لا تعد كيم كارداشيان أول المشاهير الذين انتقلوا الى مهن أخرى غريبة عنهم وغير متوقعة، وفي التالي سنقدم لكم أبرز المشاهير الذين انتقلوا الى ميادين مختلفة بحسب BBC:

الرئيس الأميركي الراحل رونالد ريغان

في ثلاثينيات القرن الماضي وفي بداية حياته المهنية، عمل مذيعاً رياضياً ثم اتجه للتمثيل في هوليوود عام 1937، ولعب دور البطولة في عدد من الأعمال الكبيرة. انتقل ريغان لعالم السياسة، وكان مناصراً للحزب الديموقراطي ثم تحول للحزب الجمهوري، وانتخب حاكماً لولاية كاليفورنيا عام 1966 وحتى عام 1975 كما فاز بمنصب الرئيس لاحقاً لفترتين، من عام 1981 وحتى 1989.

الممثل الأميركي أرنولد شوارزينغر

بدأ حياته المهنية لاعباً لرياضة كمال الأجسام، وبرز نجمه في الستينيات من القرن الماضي، وفاز بلقب "سيد الكون" وعمره 20 عاماً. تحول شوارزينغر إلى مهنة التمثيل لاحقاً، وبرز نجمه كرمز لأفلام الحركة في هوليوود، ومن أبرز أفلامه كونان البربري عام 1982. تزوج شوارزينغر من ابنة شقيق الرئيس الأميركي الراحل جون كينيدي، التي انفصل عنها لاحقاً عام 2011. ثم انتقل إلى عالم السياسة، واتبع الحزب الجمهوري، وانتخب لمنصب حاكم ولاية كاليفورنيا، بين عامي 2003 و2011.

اللاعب الأفريقي جورج وياه

لاعب كرة قدم من ليبيريا، اشتهر عام 1995، حين حصل على جائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم، كما حصل على لقب أفضل لاعب في أوروبا، وأفضل لاعب في أفريقيا. تحول إلى عالم السياسة، و خاض الانتخابات الرئاسية عام 2005 لكنه خسرها بفارق كبير، ثم خسر مجدداً انتخابات عام 2011، ولكنه عاد بقوة لاحقاً وفاز بمقعد في مجلس الشيوخ الليبيري عام 2014. وفي كانون الأول من عام 2017، فاز في الانتخابات الرئاسية، ليصبح أول لاعب كرة قدم يتولى منصب الرئاسة في أفريقيا.

الممثل المصري أحمد مظهر

كان ضابطاً بسلاح المشاة في الجيش المصري، بعد تخرجه من الكلية الحربية، في نهاية الثلاثينيات من القرن الماضي، ثم تولى قيادة مدرسة الفروسية، وشارك في حرب الدول العربية مع إسرائيل عام 1948. وبعد ذلك التاريخ انتقل الى عالم التمثيل حيث شارك في أهم الأفلام السينمائية، أبرزها فيلم "رد قلبي"، الذي يحكي عن الثورة التي جرت في مصر عام 1952. ولقب كذلك بفارس السينما المصرية.

الباكستاني عمران خان

كان لاعباً لرياضة الكريكيت، وبدأت شهرته دولياً بسبب اللعبة في سبعينيات القرن الماضي. قاد منتخب بلاده، للفوز بكأس العالم للكريكت عام 1992. قرر عمران الدخول في عالم العمل الخيري، وفتح أول مستشفى لعلاج السرطان في باكستان، ثم أسس حزب حركة إنصاف الباكستانية عام 1996. وفي تموز من عام 2018، فاز الحزب الذي يقوده خان بالأغلبية في الانتخابات البرلمانية، وأصبح خان رئيساً لوزراء باكستان.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.