آخر حلول العلم... أعضاء بشرية ستتكوّن في أجسام الخنازير!

حسام محمد | 30 نيسان 2019 | 19:00

يعاني العالم برمّته من صعوبة تأمين أعضاء بشرية بديلة لمن يعاني من مشكلة في أحد أعضائه، الأمر الذي يبقي أبواب تجارة الأعضاء مفتوحة على مصراعيها، على الرغم من القوانين والأنظمة التي تحارب هذه التجارة اللاإنسانية، حيث لا يزال العلم يبحث عن طرق جديدة لتكوين أعضاء بشرية يمكن الاستفادة منها بشكل مباشر وآمن.

وفي هذا نشر موقع سكاي نيوز نقلاً عن صحيفة يابانية، تقريراً كشف فيه عن تجرية يقوم بها علماء من جامعة طوكيو تهدف إلى زرع أعضاء بشرية داخل أجسام الحيوانات لتُستخدم فيما بعد للزراعة في جسم الإنسان.

وفي التفاصيل، فإن العلماء يعملون على تشكيل بنكرياس من خلايا جذعية بشرية، لتزرع في الخنازير، بحيث تتطور لاحقاً إلى عضو كامل جاهز للزراعة.

بدوره، أوضح البروفيسور هيروميتسو ناكوشي المشرف على البحث، أنّه من المتوقع البدء بعمليات تنمية الأعضاء البشرية في أجساد الحيوانات خلال عام واحد فقط. وبيّن ناكوشي أن الخلايا الجذعية المحفِّزة للبنكرياس قادرة على التطور لأي نوع من الخلايا، كما أنّها قادرة على التشكل من الخلايا البالغة دون الحاجة إلى أجنّة، ما سيشكّل نقطة إيجابية تحلّ مشكلات عدم توافق الزرع.

وسيحقن العلماء خلايا جذعية محفِّزة في جنين خنزير معدَّل وراثياً، ويوضع بعدها الجنين في رحم بديل، حيث سيستخرج الجنين في مرحلة ما قبل الولادة لفحص أنسجة البنكرياس المستمدة من الخلايا الجذعية المحفزة البشرية، ومدى كفاءة عملها.

ويأمل فريق العلماء الياباني في استخدام البنكرياس المعدل وراثياً لعلاج مرضى السكري في غضون السنوات العشر المقبلة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.