ماذا يواجه كل لبناني في ظل أزمة المصرف؟

غوى أبي حيدر | 7 أيار 2019 | 09:00

اليوم لم يكن يوماً عادياً بالنسبة للبنانيين، بعد أن دارت جميع الأحاديث عمّا يحدث في مصرف لبنان، وكيف ستأكلنا أزمة اقتصادية فجائية! 

وبما أنّنا دائماً لا نركّز على ما يحدث أو على المصطلحات والتعريفات والأخبار، سنعرض لكم ما يواجهه كل لبناني عادي يعيش حياته الطبيعية وسط زحمة السير والشائعات. 

لنبدأ:

1- فجأة تحوّل الجميع على الواتسآب إلى خبير اقتصادي



2- وهناك مشاجرة حول الوضع الاقتصادي في أحد الغروبات حول وضع البلد... والمشاجرة هي بين صديقك الذي يعمل في مجال تصميم الغرافيك وصديقك الآخر الذي يعمل في مجال الكومبيوترات

3- لكن سيحلّ المشكلة صديقكم الثالث وهذا بعد أن اتصل بابن عمّه الذي يعمل في مصرف لبنان 

 

4- الأسوأ من كل هذا، أنّ شخصاً ما سيقول لك أن تبقي معك 2000$ Cash على الأقل.... حبيبي، مين خبّرك إنو معي 2000$؟



5- هجوم على الـATMs لأنّ هناك إشاعة أنّ البلد سينفد من الأموال

6- طبعاً المواقع الإخبارية تتسارع إلى نشر الأمور غير المنطقية

7- أنت الآن أصبت بنوبة هلع وذعر بسبب الوضع، لكن بعض الأشخاص يهدرون طاقتهم على أزمة "أكياس البلاستيك" في البلد! 

8- المزيد من القلق لأن ناقصنا! 

9- لكن هناك شريحة ظريفة ستطلق النكات حول الموضوع لأن "تَمْسَحنا"



10- هناك من يشمت من النظام الرأسمالي! 

11- وهناك شريحة لن تكترث وتملك في حقيبتها 20 ألف ليرة (أنا)  

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.