لافتات الشوارع المصرية سلاح العشّاق للتعبير عن حبهم

محمد أبوزهرة | 24 أيار 2019 | 15:00

لافتة رومانسية جديدة أثارت جدلاً كبيراً في الشارع المصري، بعد ظهورها بأحد شوارع مدينة شبين الكوم في محافظة المنوفية بمصر، حيث تضمنت رسالة اعتذار من شاب إلى حبيبته على طريقة أفلام السينما وأبرزها "عمر وسلمى" للفنان تامر حسني والفنانة مي عز الدين.

وتضمنت اللافتة: "أنا آسف متزعليش ووعد مني قدام الناس مش هزعلك تاني"، حيث أثارت موجة من السخرية بين الأهالي ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، وجدلاً بين مدافعين عن الشاب بإظهار بعض الحب عبر نشر اللافتات والاعتذار أمام الناس في حالة الخطأ، فيما يرى البعض الآخر أن مثل هذه الظواهر الغريبة تعد خروجاً عن العادات والتقاليد.

فيما تدخل مسؤولو مجلس مدينة شبين الكوم، وأزالوا اللافتة التي جرى تركيبها فجراً وظلت ساعات عدّة قبل إزالتها. ولم تكن تلك المرة هي الأولى التي تظهر فيها لافتات رومانسية في مصر، وعلى رأسها لافتة كتب عليها "المستر بيحبك وبيغير عليكِ... اوعي تسيبيه هيموت من غيرك... تتجوزيه"، حيث تضمنت رسالة غرامية من أحد المعلّمين لتلميذته في مدينة شبين الكوم في محافظة المنوفية، وهو ما أثار حالة من الجدل والتساؤلات في مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن يتدخل مسؤولو الحي لإزالتها، بعد تلقي شكوى من أحد أولياء الأمور، بخاصةٍ أنّ المنطقة تضم عدداً كبيراً من المدارس، كما شكّلت لجنة لمعرفة مَن علّق اللافتة لضبطه ومساءلته لخدش الحياء العام، مع الاستعانة بالكاميرات الموجودة في بعض المحال التجارية بالشارع لمعرفة الفاعل.

كما شهدت محافظة المنوفية تعليق لافتة "هاجر... حبيتك غصب عني.. ومش عارف أقولهالك!!" في محيط كلية الهندسة الإلكترونية بمدينة منوف، بالإضافة إلى لافتة "جلال بيحب هبة... بحبك يا هبة" بمدينة بركة السبع.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.