من هو "مغتصب الإعلانات المبوّبة" الذي أُعدم في أميركا؟

حسام محمد | 26 أيار 2019 | 20:00

كشفت وسائل إعلام أميركية وعالمية عن قيام ولاية فلوريدا بإعدام أحد أخطر السفاحين في تاريخ الولايات المتحدة، مساء يوم الخميس 23 أيار من الشهر الحالي.

وأوضحت أنّه تم تنفيذ عقوبة الإعدام بالمجرم الذي عرف بـ"مغتصب الإعلانات المبوبة" منذ عشرات الأعوام، وذلك لاستغلاله هذا النوع من الإعلانات في الوصول إلى ضحاياه.

وكان بوبي جو لونغ (65 عاماً) قد أدين عام 1984 بخطف 8 نساء والاعتداء عليهن جنسياً ثم قتلهن جميعهن، الأمر الذي دفع السلطات إلى الحكم عليه بالإعدام.

وفي التفاصيل، فإن لونغ بدأ جرائمه الشنيعة في الثمانينيات، حين كان يستجيب إلى إعلانات مبوبة عن سلع منزلية مستعملة للبيع تنشرها نساء في صحف محلية، ليذهب إلى منازلهن متظاهراً بنية الشراء قبل أن يعتدي عليهن جنسياً ويقتلهن.

وبحسب رويترز فإن السلطات تعتقد أن لونغ، الملقب بـ"مغتصب الإعلانات المبوبة"، استخدم هذا التكتيك لاغتصاب العشرات من النساء في ولايتي فلوريدا وكاليفورنيا، إلّا أنّ التحقيقات لم تتمكن من إدانته بكل ما قام به في السابق، ومع ذلك كان ما أدين به لونغ، كافياً لإعدامه.

وأوضحت متحدثة باسم إدارة السجون الأميركية أن حكم إعدام لونغ نفذ في الساعة 6:55 مساء بالتوقيت المحلي في سجن ولاية فلوريدا بمنطقة رايفورد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.