جراحة معقّدة تكلّلت بالنجاح لطفلة صينيّة بـ 14 إصبعاً!

حسام محمد | 24 أيار 2019 | 17:00

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن مأساة عائلة صينية فقيرة مستمرة منذ 5 أجيال، سببها خلل جيني تسبّب بخلق أصابع زائدة في كفوف أيادي أفرادها.

وبيّنت الصحيفة أنّ جرّاحين صينيّين أجروا عملية تجميل لطفلة من تلك العائلة حملت في يديها 14 إصبعاً، مشيرة إلى أنّ الطفلة تبلغ من العمر 3 سنوات، وأن العملية تكللت بالنجاح.

وأضافت أنّ أحداً من أفراد العائلة لم يقم بجراحة مشابهة من قبل، وذلك لعدم توفر المال اللازم لإجراء عملية ضخمة كهذه، مشيرة إلى أنّ جراحة استئصال أصابع الطفلة الصغيرة قد تمّت في المستشفى المركزي لكلية شنيانغ الطبية في مقاطعة لياونينغ الشمالية الشرقية.

بدوره، أكد الطبيب الجراح تشان جي، أن يدَي الطفلة ستصبحان جميلتين وستتمكن الصغيرة من تحريك جميع أصابعها من دون أي عوائق في المستقبل.

وأوضح أنّ الجراحة كانت صعبة ومعقّدة لعدم معرفة الأصابع التي يجب إزالتها، إضافة إلى أن كفَّي الطفلة مختلفتان، ففي اليد اليسرى نما إصبعان إضافيتان بشكل منفصل، بينما في اليد اليمنى نما إصبعان من الإبهام.

وبيّن أنّ الجراحة لم تكن مجرد استئصال، وإنما صحّح الجرّاحون شكل الإبهام وغيّروا اتجاه نموه بواسطة أسلاك معدنية ليصبح بالشكل المثالي، فيما لم تكشف الصحيفة عما إذا كان المشفى سيجري جراحات مشابهة لأفراد العائلة ذوي الأصابع الزائدة بشكل مجاني.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.