كيف تتغيّر دبي خلال شهر رمضان؟

جاد محيدلي | 28 أيار 2019 | 11:00

عند الحديث عن دبي، أول ما يخطر في بالنا هو أنها مدينة لا تنام، تحطم الأرقام القياسية، وكل ما فيها هو مختلف ومميز ومتطور. إلا أن ما لا يعرفه الكثيرون هو أن الأجواء في دبي تختلف كثيراً في شهر رمضان المبارك، بدءاً من أوقات الخمول والراحة خلال فترة بعد الظهر حيث لا تستيقظ سوى بعد غروب الشمس، وصولاً إلى روح التعاون والمشاركة التي تظهر في مساحات الإفطار بالقرب من المساجد. يجذب هذا الشهر الكريم فضول العديد من الأشخاص، ومنهم المصور الفلبيني فرانسيس كارل ديلا بينيا، الذي أراد أن يوثق الأجواء الرمضانية في دبي لينقلها إلى العالم.

قرّر فرانسيس التجول في أنحاء دبي عصراً، وزيارة مختلف المساجد ليوثّق الأجواء الرمضانية فيها. وفي حديثه عمّا شجعه للقيام بذلك، قال ديلا بينيا، الذي يعمل كمدرّس تربية خاصة، في مقابلة مع CNN: "خلال شهر رمضان، كنت مفتوناً جداً بتفاني المسلمين تجاه عقيدتهم والتزامهم بالصلاة والصوم لمدة شهر". وأراد المصور أن يشارك ذلك بأي طريقة ممكنة، ولا سيما عبر حسابه على موقع "إنستغرام" الذي نشر من خلاله عدة صور لاقت الكثير من الإعجاب.

ويقول المصور إنه خلال رمضان، يطرأ "تحوّل كبير" في دبي، إذ إنها "لم تعد المدينة الضخمة الصاخبة التي كانت سابقاً"، وفقاً لما قاله. وخلال وصفه للأجواء الرمضانية التي سُحر بها، أكد المصور أن "النهار يتحول إلى ليل، والليل إلى نهار. وتعود المدينة إلى الحياة خلال الغسق، عندما يبدأ الإفطار". وخلال تجواله، حرص الرجل الفلبيني على التواجد وسط التقاليد الرمضانية، فقام بتوثيق مختلف المشاهد مثل تجمع الأفراد لتناول وجبة الإفطار، وتعاون الجميع على إعداد مأدبة الطعام، ما يعكس روح التعاون والمشاركة التي تزداد خلال هذا الشهر.

ووصف المصور تجربته بأنها "تحضّ على التواضع"، وما زاد من ذلك الأمر هو الانفتاح الذي قابله الأشخاص به، واستقباله كضيف، ومنحه فرصة مشاركة التجربة من خلال عدسة الكاميرا الخاصة به، مشيراً إلى أنه أراد حضّ المشاهدين على فهم وتقدير دين الإسلام من وجهة نظره كشخص غير مسلم، فقال: "أريد لصوري أن تمحي المفاهيم الخاطئة ضد المسلمين، وأن تبيّن ما يتمحور حوله الإسلام حقاً".



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.