طيارون أميركيون يؤكدون لقاءهم كائنات فضائية!

حسام محمد | 28 أيار 2019 | 20:00

ليست هي المرة الأولى التي يصرّح فيها أحدهم عن معلومات تفيد بوجود مخلوقات فضائية أو صحون طائرة غريبة، في سماء منطقة ما، إذ لطالما تحدث كثيرون عن تأكدهم من وجود مخلوقات ليست بشرية تزور الأرض بين تارة وأخرى.

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، فإن 5 طيارين في البحرية الأميركية أكّدوا أنّهم شاهدوا أجساماً غريبة في السماء فوق الساحل الشرقي للولايات المتحدة، وذلك ما بين عامي 2014 و2015.

وأوضحوا أنّ الأجسام الغريبة ليس لديها محركات أو آثار لغازات العادم، كما أنّها بقيت في الجو لمدة أطول من الممكن بالنسبة للأجسام الطائرة البشرية، وهي في الغالب أجسام فضائية، مشيرين إلى أنّهم صوروا فيديو يرصد المحادثات بين الطيارين أثناء مشاهدتهم تلك الأجسام.

وأضاف الطيارون أنهم كادوا يصطدمون بالأجسام الغامضة ذات يوم، مشيرين إلى أنّ تلك المركبات قامت بأداء العديد من المناورات منها انعطافات حادّة، إضافة إلى التوقف في الجو والتحليق بسرعات فائقة، الأمر الذي لا يستطيع الإنسان أن يفعله أبداً.

بدوره، علّق عالم الفيزياء الفلكية ليون جولوب على شهادات الطيارين، قائلاً: إن "احتمال وجود كائنات فضائية ضئيل جداً، ويمكن تفسير الظاهرة باحتمالات أخرى ضعيفة ولكنها أكثر واقعية، يمكن أن يتخيل الطيارون الأجسام الطائرة بسبب الضغط عليهم خلال رحلة بسرعات عالية أو، على سبيل المثال، تعطل الرادار".

وكان البنتاغون قد أقرّ رسمياً بوجود برنامج مخصص لتحديد تهديدات الطيران، حيث أجرى بموجبه أبحاثًا حول الأجسام الغامضة، إلّا أنّه نفى أن تكون حقيقية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.