في النمسا... إشارات مرور تعمل بحسب النوايا!

حسام محمد | 30 أيار 2019 | 09:00

تحتوي شوارع فيينا، العاصمة النمساوية، على نحو 200 إشارة مرور للمشاة، لا يلتزم بها سوى عدد قليل من المواطنين، لكونهم مضطرين إلى انتظار الإشارة حتى تسمح لهم بالعبور، بعد أن تقوم بإيقاف السيارات عبر اللون الأحمر الخاص بإشاراتها.

من جهة أخرى، قد يضطر بعض السائقين إلى التوقف بحسب الإشارة من دون وجود مشاة يقطعون الشارع، الأمر الذي دفع الحكومة النمساوية إلى البحث عن أداة أفضل في تنظيم الطرق ما بين السيارات والمواطنين.

وبحسب تقارير إعلامية عالمية، فإن النمسا ستبدأ بتطبيق نظام جديد في إشارات المرور الخاصة بالمشاة في عاصمتها فيينا، حيث يعتمد النظام الجديد على قراءة نوايا المشاة، وفتح الطريق لهم عند حاجتهم لقطع الشارع.

وتعتمد الآلية الجديدة على كاميرا مثبتة على كل إشارة مرور للمشاة، تصور الأشخاص داخل حقل من ثمانية إلى خمسة أمتار، لديها القدرة على التعرّف إلى كل من يريد عبور الشارع خلال ثوانٍ، حيث تتطلب ثانية واحدة لتقدير النية لتأكدها في ثانية أخرى، وبالتالي تقوم بإنارة الإشارة الخضراء للمشاة، والحمراء للسيارات.

وبحسب التقارير، فإن برنامج التعرف على النوايا تطلب بحثاً لمدة عامين، في سبيل الوصول إلى دقة في التعرف على الأشخاص الذين يريدون قطع الشارع، في حين سيبدأ تطبيق المشروع بشكل فعلي مع حلول عام 2020.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.