قرد يجتاز الخطّ الأزرق ويدخل إلى الأراضي المحتلّة!

علي حمدان | 30 أيار 2019 | 16:24

تُعتبر منطقة الخط الأزرق بين الجنوب اللبناني وفلسطين المحتلة من أكثر المناطق خطورة حول العالم، فأي خرق لهذا الخط قد يؤدي إلى حرب بين الطرفين. لكن هذه المرة حدث خرق من الجانب اللبناني نحو الداخل الفلسطيني، إنما من نوع آخر.

تمكّن قرد يعيش في إحدى المزارع اللبنانية، وفي منطقة القوزح تحديداً، من اجتياز السياج الشائك عبر منطقة عيتا الشعب، والعبور إلى الأراضي المحتلة، حيث وصل إلى منطقة حرفيش التي تقع في الجليل المحتل، وانتشر العديد من الصور والفيديوات له، وهو يتجول على شرفة أحد المنازل وفي إحدى المزارع هناك.

أثار هذا القرد العديد من ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل الطرفين، أولى التعليقات أتت من المواقع الإسرائيلية والتي لم تخلُ من العنصرية، حيث علّقت إحدى الوكلات العبرية بالقول: "القرد اللبناني يقفز من شرفة لأخرى... يشعر وكأنه في المنزل".

الأمر عينه فعلته صحيفة "هآرتس" التي نشرت مقالاً بعنوان "قرد لبناني يهرب من مزرعة للراهبات ويجتاز الحدود! وتتهمه بالتطبيع". واعتبرت أيضاً أنه هرب إلى إسرائيل طالباً السلام والأمان على عكس الأراضي اللبنانية!

وعلى منصات التواصل الإجتماعي تعليقات من نوع آخر.

ممكن!

لم يهرب بل اخترق

والغريب أن إسرائيل لم يتعتقل ولم تدمر القرد لكونه لا يحمل تصريحاً... عن غير عادتها



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.