حساب في إنستغرام يبدّل حياة النساء ويثير الجدل!

جاد محيدلي | 31 أيار 2019 | 14:03

يعتبر الشكل الخارجي للمرأة أساسياً بالنسبة اليها، ليس من أجل الجنس الآخر، بل من أجلها هي، فلا يوجد امرأة لا تحب أن تهتم بجمالها لتكتسب ثقة أكبر بنفسها. وعبر التاريخ، لعب المكياج دوراً كبيراً في التأثير على إطلالة المرأة وتحول الى أداة سحرية تخفي العيوب وتزيد الجمال. بالإضافة الى ذلك، فإن كل قصة شعر جديدة أو شراء ملابس جميلة تؤثر على نفسية المرأة لدرجة أنها قد تغير تفكيرها ومشاعرها.

مصمم من بيلاروسيا يدعى Yevgeny Zhuk وهو واحد من أفضل مزيني الشعر والماكياج قرر الانطلاق من هذه الأفكار لتغيير حياة النساء. وبعد أن انتقل إلى موسكو - روسيا لفتح صالون خاص به، قرر أن يقدم قصات شعر وماكياج تؤدي إلى تحولات مذهلة، مما يمنح المرأة بريقاً إضافياً وليؤكد أن كل امرأة جميلة. يشار الى أنه إلى جانب امتلاكه صالون تجميل خاص به، فهو أيضاً يظهر في العديد من البرامج التليفزيونية التي تتمحور حول الجمال والمرأة، ولذلك قرر إستخدام مواقع التواصل الإجتماعي لتسويق فكرته. ونشر المصمم صوره التي تظهر تحول النساء، قبل وبعد، في حسابه الخاص بإنستغرام الذي سرعان ما أصبح شهيراً وجذب 160 الف متابع.

تحويل النساء إلى درجة يصعب التعرف إليها بواسطة الشعر والمكياج اعتبره كثيرون أمراً رائعاً يساهم في تحسين الحالة النفسية للنساء وإظهار ثقتهن بأنفسهن، الا أنه أثار الجدل أيضاً وتعرض لانتقادات باعتباره أنه يساهم في نشر فكرة تركز أكثر على الشكل الخارجي للمرأة ويربطها فقط بالأمور التجميلية.

وفي التالي سنقدم لكم أبرز هذه التحولات:

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.