رداً على الجدل... قرار سعودي باعتماد مرصد موحد اعتباراً من رمضان المقبل!

حسام محمد | 6 حزيران 2019 | 15:00

رداً على الجدل الذي أشعل مواقع التواصل الاجتماعي في ما يخص إثبات رمضان وأول أيام عيد الفطر السعيد، قررت السعودية اعتماد مركز برج الساعة بمكة مرصداً إسلامياً للأهلّة يتم من خلاله تحديد أوائل الشهور القمرية وبالتالي المناسبات الدينية كافة.

وبحسب صحف سعودية فإن الدكتور ياسين مليكي المشرف على جميع الشؤون العلمية المتعلقة بمركز برج الساعة للأهلّة والتوقيت والفلك في السعودية كشف عن أنّ اعتماد البرج كمركز للرصد وتحديد المواعيد سيبدأ من رمضان المقبل ليكون مركز برج الساعة بمكة مرصداً إسلامياً ثابتاً.

وتابع مليكي إن من خلال برج الساعة سيتم رصد هلال شهري رمضان وشوال وسائر الشهور، كونه يضم مجموعة مناظير عالمية، مشيراً إلى أن المركز فريد من نوعه وقادر على ضبط المواقيت بشكل ممتاز.

وبيّن مليكي، أنّ هذا المرصد سيكون المرصد الأول للعالم الإسلامي، وسيتم رصد هلالي شهر رمضان والعيد العام المقبل من خلاله، ليصبح أول مرصد متكامل وفريد من نوعه على مستوى العالم تحتضنه مكة المكرمة.

وكان باحث فلكي كويتي قد وصف إعلان ثبوت رؤية هلال العيد أول أمس الإثنين، في عدد من الدول العربية منها السعودية، بأنه "جريمة في حق العلم".

وقال الفلكي عادل السعدون في تصريح له: إن "الهلال لن يشاهد لا في العين ولا في التلسكوب ولا في الكاميرات سي سي دي، في أي منطقة من الكويت إلى المغرب إلى المحيط الهادي والأطلسي إلى شرقي أمريكا الشمالية والجنوبية، هناك يظهر بالتلسكوب ولكن بعدما يكون قد طلع عندنا الفجر، وهناك فرق بيننا وبينهم يصل عدة ساعات".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.