هل تستحق نادين نجيم كل هذا التمجيد على ظهورها حليقة الرأس؟

غوى أبي حيدر | 8 حزيران 2019 | 10:00

الجميع يمجّد نادين نجيم لأنّها وضع "باروكة" وظهرت حليقة الرأس! إن فكرنا بالأمر، نادين لم تفعل شيئاً ذا أهمية كبرى، فمن السهل أن يضع أي ممثل محترف باروكة وأن يظهر بها، لكن من الصعب ان يفعل الأمر وفعلاً يقرر حلق شعره على الزيرو أو حتى يفعلها أمام الكاميرات!


حديثاً، في الوطن العربي، لم يسجل الفن حالة حلق الشعر على الزيرو سوى في عمل "ندى أبو فرحات" "مجنون يحكي".فقد أظهرت ندى أنّها ممثلة قديرة بعد أن حلقت على الزيرو من أجل دورها في المسرحية وهو أمر فشلت نادين نجيم بفعله، فكان التمجيد لنادين! 


كما تمكنت هند صبري من أن تظهر بالصلعة من خلال باروكة في مسلسل حلاوة دنيا، وتجنبت حلق شعرها أيضاً! ويمكن أن نتفهم لأنّ مسلسل هند فقط عن السرطان، وتؤدي الدور في جميع الحلقات. لكن خطوة نادين التي كانت في الحلقة الأخيرة من مسلسل لا يتعلق مباشرةً بالسرطان نشعر أنّها تسويقية لا أكثر. 


وقد تمكنت نجمات هوليووديات من حلق شعرهن أمام الكاميرا من دون الخوف ومن دون خجل ووضعوا التمثيل اولوية على الجمال، وهنّ لسن أجمل من نادين ولم يعملن جاهدات على شكلهنّ كنادين. رغم ذلك، فعلن الأمر، ولاحقاً، نما شعرهن بشكل طبيعي! ومن هذه الممثلات، آن هاثواي، ونتالي بورتمان، وديمي مور، وكيت بلانشيت وتشارليز ثيرون. 

لذلك، لنخفف تمجيد نادين، فهناك نجمات حلقن عالزيرو وليس لقضية السرطان، بل احتراماً للدور التمثيلي! 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.