آخرهم نجم الجزائر... مشاهير عرب ضحايا الفيديوات الفاضحة

محمد أبوزهرة | 14 حزيران 2019 | 09:00

أعلن الجهاز الفني للمنتخب الجزائري، بقيادة جمال بلماضي، استبعاد هاريس بلقبلة، لاعب خط وسط الجزائر ونادي بريست الفرنسي، من القائمة النهائية للمشاركين في كأس أمم أفريقيا 2019، بعد تداول مقطع فيديو فاضح له من داخل معسكر المنتخب.

وظهر بلقبلة في مقاطع فيديو انتشرت عبر مواقع التواصل في الساعات الماضية، يظهر فيها وهو يقوم بفعل غير أخلاقي، حين كان زميله في المنتخب منشغلا بلعبة شهيرة على هاتفه المحمول، فيما ظهر بلقبلة في فيديو فاضح يظهر أجزاء حساسة من جسده، حيث أبدى بلماضي استياءه الشديد من السلوك المخالف الذي اتبعه لاعب المنتخب، معتبراً أنه أساء إلى الخضر والجزائر بشكل عام.

وانضم بلقبلة إلى عدد من المشاهير العرب الذين عانوا من فضائح جنسية وفيديوات فاضحة، حيث شهد عالم كرة القدم ظهور بعض الوقائع أخيراً، لعل أشهرها قيام سعد سمير لاعب المنتخب المصري بفعل فاضح تجاه زميله محمود عبدالمنعم كهربا خلال معسكر الفراعنة في كأس العالم بروسيا، وهو ما أظهرته القنوات الناقلة للمران، وأثار جدلاً كبيراً، قبل أن يبرر اللاعب موقفه بأنه لم يقصد القيام بفعل فاضح وإنما كان يقصد تنبيه زميله للاستماع إلى نصائح المدير الفني.


إبراهيم سعيد لاعب المنتخب المصري والأهلي والزمالك سابقاً، خلال فترة لعبه بالقميص الأبيض، رصدته الكاميرات وهو يقوم بفعل فاضح تجاه أحمد عبدالحكم لاعب المنصورة خلال مباراة للفريقين ببطولة الدوري الممتاز، من خلال ملامسة أجزاء حساسة من جسم اللاعب.

الأفعال والفيديوات الفاضحة لم تتوقف عند نجوم الكرة العربية، وإنما امتدت بشكل كبير إلى نجوم الفن، فكان آخرها تداول فيديوات فاضحة للمخرج المصري خالد يوسف مع عدد من الفنانات والإعلاميات على رأسهن منى فاروق وشيماء الحاج، وهي القضية التي أثارت جدلاً كبيراً وتسببت في سفر المخرج إلى فرنسا، بالإضافة للقبض على عدد من الفنانات.

غادة عبد الرازق كانت ضحية للفيديوات الفاضحة بعدما ظهرت في بث مباشر عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي، لتظهر أجزاء حساسة من جسدها واتهمها البعض بأنها مخمورة، إلا أنها بررت ذلك بتناولها أدوية تتسبب في فقدانها الوعي والتركيز.

الراقصة المصرية دينا، كانت ضحية لتداول فيديوات جنسية مع زوجها السابق رجل الأعمال حسام ابوالفتوح، حيث قام بتصويرها خلال ممارسة العلاقة الزوجية دون علمها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.