وكالة تعليمية تطلب مدرسين لتعليم الطلاب وهم نائمون!

حسام محمد | 17 حزيران 2019 | 12:00

كشفت وكالة تعليمية عالمية تعمل على الانترنت، عن وظيفة شاغرة جديدة لديها، تقتضي مساعدة الأطفال على التعلم من خلال القراءة لهم أثناء نومهم، مقابل مبلغ قد يصل إلى 130 دولاراً في الساعة.

وبحسب موقع "بيزنيس إنسايدر" المختص بالأموال والأعمال، فإن الوكالة بحاجة إلى أساتذة قادرين على تعليم الأطفال ومساعدتهم خلال فترة الامتحانات، من خلال تلقينهم الدروس وهم نيام.

وتعتبر وكالة "تيوتور هاوس" التعليمية على الإنترنت أول من يقوم بهذه التجربة الفريدة، والتي من شأنها أن تسمح للطلاب بالتعلم وهم نيام، من طريق مراجعة المعلومات والدروس في مختلف المواد الأساسية.

وسيكون على المعلم شرح الدروس التعليمية للطلاب وهم مستيقظون، ومن ثم تكرار نفس المعلومات أثناء نومهم، حتى يتمكنوا من تنشيط ذاكرتهم، ومراجعة وترسيخ المعلومات التي تعلموها.

وستدفع الوكالة مقابل الساعة الدراسية 100 جنيه إسترليني (130 دولاراً) للدروس التي تقدم وجها لوجه، و50 جنيها (65 دولارا) للدروس التي تجري عبر الإنترنت.

وتعتمد الوكالة في تجربتها على دراسة حديثة أوضحت أن استفادة الطلاب من قيلولة مدتها 90 دقيقة، بعد فترة الدراسة أمر مفيد جداً، حيث قامت الدراسة على تلقين المشاركين درساً في إحدى المواد الأساسية، أعيدت عليهم وهم نيام في قيلولة لمدة ساعة ونصف ساعة.

وأظهرت النتائج أن المعلومات، التي تلقاها الطلاب، رسخت في أذهانهم بشكل جيد بعد القيلولة، وأن نسبة استجابتهم للدرس كانت إيجابية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.