إحداها تحدّثت عن "يوم سعيد"... الصحف المصرية ووفاة مرسي

صيحات | 18 حزيران 2019 | 18:41

كاد خبر وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي أن يختفي من الصحف المصرية في عددها لهذا اليوم، بعدما توفي عصر  يوم أمس أثناء استجوابه في إحدى محاكم القاهرة. 

وفيما غاب الخبر كلياً عن الصفحات الأولى لأهمّ الصحف المصرية، أفردت أخرى مساحة صغيرة لخبر الوفاة في صفحاتها الداخلية وأسقطت عن الرجل صفة "الرئيس". 

تشابه النص لدى أغلب المنشورات الورقية صباح اليوم وكأن النص المكتوب كان واحداً تمّ توزيعه مسبقاً على المؤسسات الإعلامية في البلاد. فيما أوليت زيارة الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي إلى بيلاروسيا دعماً كاملاً وتصدّرت صوره الصفحات الأولى للصحف المصرية. 

في جريدة الجمهورية كان هذا اليوم "يوماً سعيداً في الثانوية العامة". خبر الإمتحانات الرسمية تقدّم خبر وفاة مرسي الذي غاب عن الأولى رغم ما له من تبعات على الساحة المصرية.

لعل صحيفة "المصري اليوم" من الصحف القليلة التي جعلت خبر وفاة أول رئيس بعد "ثورة 25 يناير" في الصدارة. 

أما في "الأخبار" كان الخبر على الصفحة الأولى وكأن محمد مرسي لم يتولَّ رئاسة مصر. 

أما صحف أخرى خصصت له مساحة متواضعة في الصفحات الداخلية وكأن المتوفى سجين عادي. 

كاليوم السابع مثلاً: 


وغيرها: 

الشروق:الأهرام: 




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.