تعرف إلى مقبرة المركبات الفضائية في قاع المحيط الهادئ!

حسام محمد | 22 حزيران 2019 | 20:00

ربما هي المرة الأولى التي ستتعرف بها إلى ما يسمى بمقبرة المركبات الفضائية، التي توجد في أعماق المحيط الهادئ، وتحديداً في نقطة "نيمو"، وهي المنطقة الواقعة بين نيوزيلندا وأميركا الجنوبية بعيدًا من أي بقعة أرضية يابسة.

وتحتوي أعماق تلك المنطقة من المحيط على كمية كبيرة من الحطام المهمل، والذي يعود إلى أقمار اصطناعية وصواريخ ومحطات فضائية ومركبات سقطت في تلك المنطقة، بتوجيه منظم، بعد نفاد الوقود منها أو الانتهاء من المهمة المسندة إليها.

وبحسب مرصد "المستقبل"، فإن بقاء الأقمار الاصطناعية في مدارها بعد أن تخرج عن الخدمة، سيشكل خطرًا على المركبات المستقبلية لأنها تدور دون وجهة في الفضاء، ولمنع التصادم، تُرسل مئات المركبات الفضائية إلى نقطة نيمو منذ العام 1971.

أما عن المحطات الفضائية فإنها تحتاج إلى تحكم شديد عند اختراقها الغلاف الجوي، وذلك حتى لا تصطدم بشيء أو تصيب أي شخص بضرر، حيث من المتوقع أن ينتهي أمر المحطة الدولية "أي إس إس" في تلك المقبرة في السنوات القريبة بعد الانتهاء من مهمتها، لتتحول حطاماً إلى جانب حطام نحو 300 مركبة فضائية أخرى مدفونة في قاع نقطة "نيمو".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.