أول رد رسمي من الاتحاد المصري بعد حادثة التحرش!

جورج حداد | 24 حزيران 2019 | 14:30

ضج الشارع الرياضي المصري خلال اليومين الماضيين بخبر تحرش عدد من لاعبي المنتخب الوطني المصري بعارضة أزياء أميركية من أصل مصري، حيث قامت العارضة المصرية بنشر محادثات حصلت في تطبيق انستغرام بين اللاعبين وبينها. وأثارت هذه المسألة استياء الشارع المصري بخاصة بعد الأداء الهزيل الذي قدمه المنتخب في المباراة الافتتاحية أمام زيمبابوي والتي انتهت بفوز الفراعنة بنتيجة 1-0 بهدف سجله اللاعب محمود حسن تريزيجيه. كما ظهرت أخبار كثيرة عن طرد اللاعبين المتسببين في الحادثة من المعسكر، واللاعب عمر وردة على وجه التحديد، إضافة الى شائعات عن سحب هواتف اللاعبين منهم.

الاّ أن هذه الاخبار عارية من الصحة، وذلك بحسب ما أعلنه ايهاب لهيطة مدير المنتخب المصري، الذي قال إن كل ما ينشر حول مسألة سحب الجهاز الفني لهواتف لاعبي المنتخب ليس صحيحاً على الإطلاق. وأضاف لهيطة في تصريحات نقلها موقع Filgoal المصري: " لا أعرف لماذا يتم تداول مثل تلك الأمور وكيف يتم تداولها؟ وأضاف: "معلومات غير صحيحة على الإطلاق. لم نسحب الهواتف والواقعة عولجت". وأوضح "الجهاز الفني للمنتخب اجتمع مع اللاعبين والكل أبدى التزامه والكل على قلب رجل واحد لتحقيق حلم الملايين ورفع اللقب". وأكمل حديثه قائلا: "تعاهدنا على نسيان الواقعة وعدم تكرارها أبدا".

يذكر أن الاعلامي عمرو أديب تطرق للحادثة التي حصلت مع المنتخب المصري، وطلب عدم الحديث عنها الآن لعدم تشتيت اللاعبين وتأجيل أي محاسبة الى ما بعد البطولة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.