أهالي الجنوب يكتسحون البريفيه... والراسبون يحاولون الانتحار!

جاد محيدلي | 28 حزيران 2019 | 14:56

أصدرت وزارة التربية والتعليم العالي نتائج الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة على موقعها الإلكتروني، لكنها لم تصدر كالمعتاد في وضح النهار، بل تفاجأ التلامذة بعد منتصف الليل برسائل وصلت إلى هواتفهم تخبرهم بنجاحهم أو رسوبهم. وفي هذا الإطار، كشف المدير العام لوزارة التربية فادي يرق، أن "نتائج البريفيه صدرت ليلاً، لأننا أردنا أن نبلّغها للطلاب فوراً حين انتهينا من العمل، ولنخفّف من وهج إطلاق النار ابتهاجاً بالنتائج"، مشيراً إلى أن "معدل النجاح العام بلغ %74,26، والنتائج كانت متوقعة، وهناك نسب مرتفعة". وأعلن يرق أنّ "يوم الاثنين سنبدأ تصحيح امتحانات الشهادة الثانوية، وعلى الأقل تحتاج الى 10 أيام قبل صدورها".

وبعدما أشرقت الشمس وعلم الطلاب بنتائجهم، انتشر خبر هزّ مواقع التواصل الاجتماعي يفيد بأن الطالب ع. ي. من بلدة نحلة البقاعية، أطلق النار على رأسه إثر رسوبه بالامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة، وهو بين الحياة والموت. كما احتلت الطالبة ديما موسى حسيني، المرتبة الأولى على صعيد لبنان في الشهادة المتوسطة الرسمية بمعدل عام (19.14)، وفق ما نشرت مدرسة سيدة البشارة – رميش قضاء بنت جبيل عبر صفحتها في فيسبوك. وكان هذان الخبران نجمَي مواقع التواصل الإجتماعي التي تفاعل اللبنانيون فيها مع نتائج البريفيه، وأبدى كثيرون رأيهم في هذه الشهادة ودورها في حياة الطالب.

أهالي الجنوب يكتسحون المراتب الأولى

هكذا كان حال الطلاب

الزعتر الجنوبي أفضل من الكشك البقاعي؟

سؤال يطرح نفسه

ضحايا المجتمع

الوزير المسحراتي

النوع الثاني مرعب

إفرح وما تجرح

بلّها واشرب ماءها

ما هو جوابكم؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.