أيام الراديو... اللبنانيون يستذكرون لحظات نتائج الامتحانات الرسمية!

جاد محيدلي | 29 حزيران 2019 | 18:00

صدرت نتائج الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة من جهة، وأثارت الكثير من الجدل والبلبلة في لبنان من جهة أخرى، إنما بسبب محاولة انتحار عدد من الراسبين، أو بسبب اكتساح أهالي الجنوب المراتب الاولى، أو حتى بسبب طريقة وتوقيت صدور النتائج، وذلك بعد منتصف الليل عبر الهواتف الخليوية. موجات من الغضب سيطرت على مواقع التواصل نتيجة الضغوط التي يفرضها المجتمع والمدارس على الطلاب، والطريقة التي ينظر فيها الناس والأهالي إلى من يفشل ولم يحالفه الحظ، ما يؤدي الى حدوث مشاكل نفسية قد تؤدي إلى الإنتحار، خاصة أننا نتحدث هنا عن طلاب هم أطفال وأعمارهم لا تتجاوز 14 أو 15 سنة.

وككل سنة ارتفعت الأصوات المطالبة بإلغاء الإمتحان الرسمي لهذه الشهادة التي وبكل صراحة لا تقدم ولا تؤخر، ولا يستطيع حاملها أن يستفيد منها أو يعمل بها، كيف لا وأصحاب الشهادات الجامعية العليا جالسون في بيوتهم بسبب عدم وجود فرص عمل. كل هذه البلبلة دفعت بعض اللبنانيين إلى العودة بذاكرتهم إلى الخلف وتذكر لحظات صدور نتائج الامتحانات الرسمية قديماً، أي منذ أيام الراديو. فكيف كانت النتيجة؟

أيام الكف الجميل

خوف ورعب

ذكريات لا تُنتسى

ما قبل السوشل ميديا

سؤال يطرح نفسه

خطة ذكية

لا تعليق

يا فرحة ما تمت

التاريخ يعيد نفسه

ذكريات جميلة


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.