تفاصيل مذكرات النادل البريطاني الذي أعدم نحو 600 شخص!

حسام محمد | 9 تموز 2019 | 13:00

من الطبيعي أن يثير رجلٌ نفّذ نحو 600 حكم إعدام، فضولك حول بعض التفاصيل في حياته التي من المفترض ألاّ تكون حياة عادية، خاصة حينما تعرف أن الرجل ذاته كان يعمل نادلاً في إحدى الحانات، كالمدعو ألبير بيير بوينت، والذي وصلت قيمة مذكّراته إلى 36 ألف دولار، بحسب السعر الذي بيعت فيه أخيراً.

وبحسب تقارير صحفية، فإن بوينت كان أحد منفّذي أحكام الإعدام في بريطانيا خلال الحرب العالمية الثانية والسنوات التي تلتها، إلى أن ألغي الإعدام من قائمة العقوبات في بريطانيا عام 1964.

وأعدم بوينت نحو 600 شخص على مدى 25 عاماً، منهم نحو 200 شخص من النازيين، إضافة إلى كبار المجرمين في بريطانيا، كما كان بوينت الشخص الذي نفّذ آخر حكم إعدام بحق امرأة في بلاده.

أما عن المذكّرات التي وصلت قيمتها إلى مبلغ كبير بآلاف الدولارات، فقد ضمّت الكثير من التفاصيل الدقيقة حول 434 شخصاً قام بوينت بإعدامهم، شملت الاسم والعمر والطول والوزن، والمواصفات، والمكان الذي نفّذ فيه حكم الإعدام.

ولأن أحكام الإعدام كانت تنفّذ عن طريق الشنق، كان بوينت دقيقاً في وصف شكل عنق ضحيته، مشيراً إلى سماكة بعضها ونحافة بعضها الآخر، بينما كان يصف بعضها بالعادية.

الأمر المثير في حياة بوينت الذي توفي عام 1992، هو أنّ عمله الرسمي كان نادلاً في إحدى الحانات البريطانية، بينما كان تنفيذ أحكام الإعدام، عملاً ثانوياً في حياته يقوم به خلال دوام جزئي.

وبحسب التقارير، فإنّ بوينت قام بتنفيذ حكم الإعدام بحق أحد زبائن الحانة التي كان يعمل فيها، دون أي تردد، حيث كان ذلك الزبون متورطاً في قتل عشيقته.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.