وفاة الفنان السعودي تومي عمران بطريقة غامضة

صيحات | 11 تموز 2019 | 13:33

تداول رواد التواصل الاجتماعي نبأ وفاة الفنان السعودي المثير للجدل وعارض الأزياء تومي عمران عن 36 عاماً بعدما نشر حسابه في فايسبوك منشوراً يعلن فيه خبر وفاته في 12 حزيران الماضي. 


موجة من التعليقات على وفاة الفنان الشاب انتشرت في منصات التواصل الاجتماعي حيث فوجئ الناشطون بالخبر بعد غياب تومي لأسابيع عن متابعة حساباته. 

والغريب في الأمر أن مجلة "سيدتي" نقلت حديثاً عن شقيقة تومي دون ذكر اسمها ، مشيرة إلى أنه كان يعاني من ورم بالدماغ لكنه لم يكن يعرف ذلك لحين سقط فجأة مغشيًا عليه خلال وجوده في إجازة في مدينة الخبر واكتشفنا أنه مريض، وقد توفي يوم 12/6/2019 ونقل إلى مثواه الآخير  في اليوم التالي. وأنه كان قد أخبر متابعيه أنه مريض بمرض بالرئة وأنه يتعالج منه أو نشر صورة لها.

وكان خبر الوفاة الغامض محط أخذٍ ورد وبخاصة أن إعلان الخبر جاء من حساباته الشخصية وأن الحديث مع شقيقته لم يذكر حتى المشفى الذي كان يعالج فيه وجاء بعد شهر من الوفاة بحسب ما ورد في الحديث مع شقيقته وفي حسابه. 





يُذكر أن تومي عمران وُلدَ في ولاية كاليفورنيا الأميركية من أب سعودي وأم تركية، وعاش بين الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا، وزار المملكة العربية السعودية لأول مرة في سن الـ 15 للحصول على بطاقة تعريف الشخصية، وتخرَّج في كلية الهندسة، لكن حلمه كان التوجه للإعلام الفني، وكان يريد أن يكون مغنياً.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.