هذا هو مسلسل "La Casa De Papel" الذي يجتاح العالم!

جاد محيدلي | 19 تموز 2019 | 17:00

أعلنت شركة Netflix عن بدء عرض الجزء الثالث من مسلسل La Casa De Papel، اليوم الجمعة 19 تموز. ويعتبر المسلسل من أكثر المسلسلات شعبية وانتشاراً لدى Netflix وخاصة في منطقة الشرق الأوسط. ومنذ صباح اليوم، احتل هاشتاغ #LaCasaDePapel3 المرتبة الأولى في قائمة المواضيع الأكثر تداولاً عبر موقع تويتر ولقي انتشاراً واسعاً، وعبّر متابعو هذا المسلسل عن حماسهم لبدء الموسم الجديد. ولمن لا يعرف ما قصة هذا المسلسل سنعرضها لكم كما يأتي.

يُعرف المسلسل أيضاً بإسم بيت من ورق أو بيت المال، وهو مسلسل سرقة وسطو إسباني من إنتاج ألكس بينا لشبكة أنتينا 3. القصة تبدأ عندما يقوم رجل غامض يلقب بـ"البروفيسور" بالإعداد لأكبر عملية سرقة أنجزت على الإطلاق، وذلك بتجنيد 8 أشخاص يدعون بأسماء حركية هي أسماء مدن عالمية، وهؤلاء الأشخاص لهم سوابق إجرامية ومطلوبون أمنياً وليس لديهم ما يخسرونه. الفكرة الأساسية هي اقتحام دار سكّ العملة الإسبانية وطباعة 2.4 ملياري أورو ويحتاجون لتحقيق ذلك إلى البقاء هناك 11 يوماً والتعامل مع 67 رهينة ونخبة من قوات الشرطة الإسبانية. تبدأ قصة المسلسل باستيقاظ طوكيو من حلم ومسيرها إلى والدتها للاتصال معها لتقابلها وتودعها، قبل سفرها إلى الصين المطلوبة فيها للشرطة، ومن دون أن تعلم كانت الشرطة تستمع للمكالمة وتخطط لاحتجازها، وفي طريقها إلى بيت والدتها، الذي كان كميناً لاعتقالها، تقف سيارة حمراء ويتحدث معها رجل غامض لإقناعها بعدم الذهاب، والذي اسمته الملاك الحارس فيما بعد، ليعرض عليها عملاً وهو سرقة 2.4 ملياري أورو. توافق طوكيو وتذهب معه إلى بيت ريفي برفقة ثمانية أشخاص سيقضون في ذلك المنزل خمسة أشهر من أجل التدريب على سرقة بيت طباعة أموال في إسبانيا.

وتبدأ رحلة السرقة التي تخللها الكثير من الثغرات أحياناً ومن الحظ ومن التوقع الصحيح من البروفيسور الذي وضع خطة تفصيلية لكل شيء متوقع حدوثه، وأيضاً من قدرته على التعامل مع كل تلك الشخصيات والأحداث والاختراقات التي مرت عليه، ما عدا وقوعه في حب المحققة راكيل المشرفة على عمليتي القبض والتحقيق. كان مقر البروفيسور قريباً من موقع السرقة ومتصلاً معهم عبر خط هاتفي سلكي لضمان عدم اختراقه من القوات الامنية، أما في الجانب الآخر فيتم استدعاء المحققة راكيل المحنكة للتفاوض مع السارقين والذين احتجزوا 67 رهينة من بينهم موظفو موقع السرقة وبعض الشرطة وأيضا طلبة من مدرسة بريطانية كانوا في رحلة ميدانية الذين كان من بينهم ابنة السفير البريطاني التي كانوا يسمونها الرهينة الثمينة والحمل الوديع أحياناً. على مدار الحلقات الـ19 لجزءي المسلسل، كُشف عن الكثير من حياة الخاطفين والمخطوفين، وعرض الكثير من الوقائع لأشهر التدريب الخمسة في طليطلة في بيت ريفي منعزل اختاره البروفيسور بعناية ليكون التدريب فعالاً ودون لفت أي نظر.

تحدث بعض الأمور التي لم يخطط لها البروفيسور في دار السك مثل الخلافات بين فريق الاختطاف، وأيضاً حالة الحب التي حدثت بين دنفر ومونيكا التي كانت إحدى الرهائن، التي جعلت دنفر يساعد مونيكا لتبقى على قيد الحياة، والعلاقة الحميمية التي حدثت بين برلين وأريادنا التي اضطرت إلى هذه العلاقة خوفاً من القتل ولتكون محمية، بالإضافة الى العديد من الأحداث الحماسية. في بداية حلقات المسلسل يظن المتابع أن الهدف من السرقة هو المال، لكن مع أحداث المسلسل يُكشف عن تاريخ قصة هذه السرقة التي قضى البروفيسور سيرجيو ماركينا بالتخطيط لها نصف عمره.

الأشخاص الثمانية الرئيسيون إلى جانب طوكيو هم:

  • البروفيسور المهندس الأول للسرقة
  • برلين القائد الأول في الميدان
  • طوكيو
  • ريو 
  • نيروبي وهي الفتاة التي سوف تكون خبيرة طباعة العملات وخبيرة التزوير
  • موسكو
  • دنفر ابن موسكو
  • هلسنكي
  • أوسلو، أخو هلسنكي التوأم
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.