احذروا الخطايا الخمس في التعامل مع مناشف الحمّام!

حسام محمد | 3 آب 2019 | 18:00

على الرغم من أنّنا نستعمل مناشف الحمّام بشكل يومي، خاصة في فصل الصيف الحارّ الذي يدفعنا إلى الاستحمام عدة مرات يومياً في بعض الحالات، إلّا أنّنا لا ندرك أنّ المناشف قد تكون أخطر بكثير مما نتوقع، إذ من الممكن أن تتسبب لنا بأمراض خطرة لما تحتويه من بكتيريا وجراثيم وميكروبات.

ونقل موقع سبوتنيك الروسي بالعربي عن موقع "كليفلاند كلينك" الطبي الشهير، نصائح توجه بها إختصاصي الأمراض الجلدية، ألوك فيغ، نحو العالم، مؤكداً أنّ المناشف قد تكون مخزناً خطراً للبكتيريا والعفن والفيروسات الحية والنشطة التي يمكن أن تنتقل إلى جسم الإنسان ببساطة.

وقال موضحاً: عندما يستحم الإنسان ثم يستعمل منشفة مليئة بالأمراض يصبح كمن "يتخلص من القاذورات ويصبح نظيفاً، ثم ينشّف نظافته بالقاذورات".

وأشار الدكتور ألوك فيغ إلى ما وصفه بالخطايا الخمس، عبر خمس نصائح وجب اتباعها مع مناشف الحمام كانت كما يلي:

1- التنظيف في فترة قصيرة!

يؤكد الدكتور ألوك فيغ على ضرورة غسل مناشف الحمام الخاصة بك أو تبديلها مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، ومرتين للمناشف الصغيرة.

2- غسل المناشف بشكل متكرر!

يجب على من يعانون من أمراض جلدية، أن يقوموا بغسل مناشفهم بشكل متكرر، خاصة إذا كانت الرطوبة في منازلهم مرتفعة في أشهر الصيف.

3- مشاركة المنشفة!

يوضح الدكتور ألوك فيغ أنّه لا مانع من مشاركة المناشف مع الزوج أو الشريك، إذا كان أي منهما لا يعاني من أمراض جلدية أو إكزيما، مشيراً إلى أن الأطفال هم الأقرب للإصابة بالأمراض الجلدية، لأنهم لا يهتمون بنظافة أيديهم بشكل صحيح، الأمر الذي يتطلب استخدام مناشف منفصلة لكل طفل.

4- المناشف الرطبة!

بقاء المناشف رطبة لمدة طويلة، سيجعلها أرضاً خصبة للجراثيم، لذلك احرص على تعليق تلك المناشف المبللة على شريط مناشف بدلاً من الخطاف، حتى تجفّ تماماً كلها، وليس جزء منها فقط.

5- المناشف الخارجية!

يحذّر الدكتور ألوك فيغ من استخدام المناشف الخارجية سواء في النادي الرياضي أو الفندق أو الاستراحة، حيث من الضروري أن تتأكد بنسبة 100% من أنّها نظيفة ومعقمة، كما يجب أن تكون جافة بشكل كامل.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.