تحذير جديد بشأن الكيتو دايت... ليس كما تعتقدون!

سناء منصور | 7 آب 2019 | 14:00

تمكّن الكيتو دايت من أن يصبح الأول في الفترة الأخيرة، بالأخص أنّ الكثير من النجوم والمشاهير يعتمدونه مثل كيم كارداشيان مثلاً، وزاد الطلب على هذا الدايت لأنّه يركّز عى تناول الدهون الصحية والبروتين مع ترك الكاربوهيدارت. 

وعلى متّبع الدايت أن يجعل من الكاربوهيدرات 5% فقط من استهلاكه اليومي، ويستبدلها بالدهون الصحية والبروتين، هكذا يحرق الجسم الدهون بدل الكاربوهيدرات ويأخذ الطاقة من البروتين. 

لكن هذا الدايت، بالإضافة إلى أنّه قد يزيد نسبة الكيتون بالجسم، وهذا له عوارض جانبية غير سليمة، يمكن اعتباره غير صحّي لأنّه يحرم الشخص من عناصر غذائية أساسية.

فقد ثبت أنّ الكاربوهيدرات غير المكررة وتلك الموجودة في الخضار والحبوب والنشويات المغذية مثل الشوفان تملك العناصر الغذائية التي تطيل العمر وتقي الإنسان من أمراض القلب، كما أثبتت دراسةٌ أنّ عدم تناول الكاربوهيدرات يزيد من نسبة الإصابة بالنوبات القلبية.

وهناك الكثير من الدراسات التي أثبتت أنّ هذه العناصر هي أساسية لجسم سليم. كما أنّ الدايت القائم على الحبوب والنشويات الصحية هو الدايت المناسب من أجل الوقاية من الالتهابات وأمراض السرطان. ورغم أنّ الكيتو يقلل من نسبة الإصابة بالسرطان، فذلك ليس كافياً، وجسم الانسان بحاجة إلى عناصر غذائية أخرى، والكيتو لن يوفرها. 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.