الصبّار بديلاً للبلاستيك في المكسيك قريباً!

حسام محمد | 8 آب 2019 | 20:00

يُعتبر النبات الصبّار من أهم النباتات المكسيكية، حيث تنتنج المكسيك كميات هائلة منه، وتفتخر بغناها بهذا النبات الذي تستخدمه في مجالات عدة منها توليد الطاقة، بينما نجد الصبار كزينة في وسط علم المكسيك الرسمي.

وكانت المكسيك قد طورت مشروعاً يعتمد تحليل قشور وأشواك الصبار، وتحويلها إلى غاز يمكن استخدامه في توليد الطاقة، إضافة إلى بعض الأسمدة التي تدعم الأراضي الزراعية في البلاد، بينما وصل العلماء المكسيكيون إلى أمر أكثر إبداعاً، قد يعتبر ثورة في علوم البيئة، حيث من المتوقع أن تستخدم الصبار كمادة أولية في إنتاج نوع من البلاستيك القابل للتحلل.

وتناقلت وسائل الإعلام العالمية تقريراً عن دراسة تقوم بها باحثة تدعى ساندرا باسكو، تعمل في إحدى الجامعات المكسيكية، هدفها تطوير منتج يعتمد على نبات الصبار بشكل رئيسي، من الممكن أن يستخدم في إنتاج البلاستيك المخصص للتغليف قريباً.

وقالت باسكو التي تسعى للحصول على براءة اختراع قريباً: "نستخدم الصبار للحصول مادة نخلطها مع مواد أخرى غير سامة، لتتحول إلى مادة جديدة يمكن استخدامها في إنتاج العبوات البديلة عن العبوات البلاستيكية".

ed? Enter a Twitter URL https://twitter.com/madrasmami23/status/1159336277977653248

وكانت المكسيك قد اعتمدت قراراً بحظر استخدام الأكياس البلاستيكية بشكل نهائي في عاصمتها مكسيكو اعتباراً من أول العام المقبل، إضافة إلى حظر العبوات البلاستيكية الصلبة الأخرى اعتباراً من أول عام 2021، حيث من المتوقع أن يسهم المنتج الجديد في تعويض الحاجة إلى تلك المحظورات قريباً.

وتهدد النفايات البلاستكية البيئة حول العالم، لضخامتها من ناحية الكمّ، وعدم القدرة على إعادة تدويرها بشكل كامل، حيث تشير باسكو إلى أنّه من الضروري إيجاد آليات جديدة تقلص من حجم استخدام المواد البلاستيكية قدر المستطاع.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.