أمل سليمان... مصرية تنافس الرجال على مهنة "المأذون"!

حسام محمد | 14 آب 2019 | 17:00

في تقرير مميز نشرته وكالة سكاي نيوز، باتت سيدة مصرية تنافس الرجال على مهنة "المأذون" في مصر، لما استطاعت أن تتميز به في هذه المهنة التي عرفت على مدى التاريخ على أنّها حكر على الرجال.

وبحسب التقرير، فإن السيدة أمل سليمان وثقت نحو 3000 زيجة خلال الـ 11 عاماً المنصرمة. وبدأت تشق طريقها إلى هذه المهنة عام 2008.

وبدأت قصة أمل عندما توفي عم زوجها الذي كان مأذوناً في قرية القنايات بمحافظة الشرقية، وكانت قد حصلت على درجة الماجستير في القانون وبدأت في البحث عن وظيفة، فاقترح عليها زوجها التقدم إلى وظيفة عمه، الأمر الذي لاقى قبولاً من قبلها، والذي نجحت في الوصول إليه عبر مسابقة رسمية.

عقبات كثيرة ولكن!

تشير أمل سليمان إلى أنّ المهمة لم تكن سهلة إطلاقاً، وتقول: "كان هناك ناس تستنكر ذلك عن جهل"، لكونهم تعودوا أن يكون المأذون رجلاً.

من جهة أخرى، توافد الكثيرون إلى مكتبها الذي افتتحته عام 2008، من أجل توثيق الزواج، بعد تقارير إعلامية نشرت عنها، بينما توضح أمل أنّه لكونها امرأة فقد ساعدها ذلك على كشف رفض العروس للزواج في حال كانت مرغمة على الزواج، إذ بينت أنّها اضطرت إلى وقف بعض الزيجات وتأجيل زيجات أخرى، بسبب أمور قد لا يكتشفها المأذون الرجل، في حين اختتمت كلامها بالقول: "إحنا مش في سباق إحنا والرجال.. إحنا بنقول الأكفأ لمكان يحصل عليه".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.