معلومات خاطئة يؤمن بها قائدو السيّارات!

علي حمدان | 20 آب 2019 | 09:00

كثيرة هي المعلومات الخاطئة التي نسمعها عن السيارات، والتي تتسبّب بخسائر كبيرة في محركات وهياكل المركبات، وسوف نعرض لكم في هذا المقال أبرز هذه المعلومات المغلوطة، والتي عليكم تفاديها كي تحافظوا على مركباتكم.

المدة التي تحتاجها لتغيير زيت المحرك

دائماً ما نسمع أن تغيير زيت المحرك مرتبط بعدد محدد من الكيلومترات، ولكن هذه المعلومة خاطئة. ففي حال توقفت السيارة كثيراً في الطرقات المزدحمة، أو في حالات كثرة السفر، يفقد الزيت الكثير من لزوجته التي تحمي المحرك. لذا عليك بتغييره بشكل مستمر وعلى فترات قريبة، لضمان العمر الطويل للمحرك.

تشغيل المكيف يزيد من مصروف الوقود

هي واحدة من بين المعلومات الخاطئة والتي نسمعها كثيراً خاصة في هذه الأوقات، حيث يقوم العديد من السائقين بإطفاء المكيف وفتح زجاج السيارة لتوفير الوقود ظناً منهم أن التكييف يزيد من مصروف الوقود، ولكن هذا خاطئ تمامًا. وعلى العكس، فمسألة فتج الزجاج تسبّب في دخول كميات كبيرة من الهواء إلى داخل هيكل السيارة الأمر الذي يؤثر سلباً على وزن وثبات السيارة، وبالتالي على قوة وأداء المحرك، لذا يتضاعف استهلاك الوقود.

السير بالسيارة يشحن البطارية

في كثير من الأحيان تفقد البطارية الطاقة الموجودة بداخلها، لذا نقوم بتزويدها بالطاقة من بطارية أخرى، ثم نعمل على السير بالسيارة كي تعيد البطارية شحن نفسها. لكن هذه القاعدة لا تنطبق على جميع بطاريات السيارات، ففي بعض الأحيان تكون البطارية ذات كفاءة منخفضة، فلا تتأثر بالسير لمسافات طويلة وبالتالي تلفها.

انخفاض زيت الفرامل ليس له تداعيات سلبية

دائماً ما نسمع بأن زيت الفرامل ليس له أهمية كبيرة وبأنه يمكننا السير بالمركبة حتى عندما تنذرنا السيارة بنفاد مخزون زيت الفرامل. لكن هذه المعلومة خاطئة أيضاً. فإهمال زيت الفرامل قد يؤدي إلى كارثة وله عواقب وخيمة تصل في بعض الأحيان إلى انقلاب السيارة أو وقوع حوادث خطرة.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.