رونالدو يصطحب ابنه إلى منزله القديم! ويمنحه درساً في الإصرار!

علي حمدان | 21 آب 2019 | 12:00

يعتبر اللاعب الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو قدوة للكثير من الشبان حول العالم، فلاعب فريق يوفنتوس الإيطالي يعتبر خير مثال للشاب المتحدي والذي يملك إصراراً كبيراً.

ويبدو أن الدون البرتغالي يحاول زرع هذه الأمور داخل ولده جونيور الذي يرافقه أينما ارتحل. حيث اعترف نجم ريال مدريد السابق، بأن ابنه رونالدو جونيور البالغ 9 أعوام قد شعر بالصدمة عندما اصطحبه إلى منزله القديم في جزيرة ماديرا البرتغالية. والذي كان يعيش به مع عائلته قبل وصوله إلى العالمية، وتمكنه من تحقيق الأموال الطائلة التي يمتلكها اليوم.

وقد غادر اللاعب الملقب بصاروخ ماديرا، منزله القديم عندما كان في الثانية عشرة من عمره بحثاً عن تحقيق مجد كبير في عالم كرة القدم، وكانت بدايته من مدينة لشبونة البرتغالية حيث لعب مع فريق سبورتنغ لشبونة ليكتب التاريخ بعدها.

وصرح رونالدو للقناة التليفزيونية البرتغالية "تي.في.أي": "إنه كان متحمساً لإطلاع ابنه على مكان نشأته، حيث ما زال هناك بعض الأشخاص الذين كانوا يعيشون معه. وأضاف مهاجم يوفنتوس، أصيب جونيور بالصدمة ولم يصدق عندما رأى الغرفة التي كنت أقيم فيها، وقال التفت إليّ ابني وقال: والدي.. هل كنت تعيش هنا؟".

وكان رونالدو قد أدلى بتصريح قديم، قائلاً: "عندما كنت صغيراً قلت لوالدي، سوف نصبح أغنياء، ويكون لدينا منزل كبير.. فقال هذا أمر مستحيل! اليوم أملك ما قلته لوالدي، لكنني لا أملك والدي!!"

يذكر أن كريستيانو رونالدو يعتبر من أكثر الرياضيين حصولاًً على الأموال فهو يتقاضى حوالي 30 مليون يورو كراتب سنوي من لعبه مع فريق السيدة العجوز.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.