خطوة طبيّة مميزة.. أعضاء الخنازير ستكون صالحة لأجساد البشر!

علي حمدان | 24 آب 2019 | 14:00

اكتشاف علمي طبيّ رائع، تمّ التوصل إليه في المملكة العربية المتحدة، وسوف يكون له تأثير كبير على حياة البشر في الفترة المقبلة، حيث كشف واحد من أكبر الجراحين البريطانيين عن تقنية طبية جديدة، متمثلة بإمكانية جعل قلوب الخنازير تتكيف مع الاستخدام البشري خلال السنوات المقبلة.

وقال الجراح البريطاني، السير تيرينس إنجليش، الذي أجرى أول عملية زرع قلب ناجحة في بريطانيا، إنه سيحاول استبدال كلية بشرية بكلية خنازير قبل نهاية العام، اعتقاداً منه أن هذه المسألة ستمهد الطريق لمزيد من عمليات زرع الأعضاء المعقدة في عمليات نقل الأعضاء بين الكائنات الحية مع اختلاف أنواعها والتي تعرف باللغة الانكليزية باسم Xenotransplantation.

وصرح تيرينس لصحيفة "صنداي تلغراف البريطانية" قائلاً: "إذا نجحت عملية نقل كلى الخنازير للبشر، فمن المحتمل أن تُستخدم القلوب مع تأثيرات جيدة على البشر في غضون بضع سنوات". كما اقترح تيرينيس استبدال إمدادات الأعضاء البشرية مع تلك المأخوذة من الحيوانات أو تلك التي نمت بشكل مستقل في المختبر. وأضاف أنه يمكن أن تكون أعضاء الخنازير اختيارًا جيدًا للزرع في مرضى بشريين، حيث تكون أعضاؤهم متشابهة في الحجم.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.