بمدة تجاوزت الـ 11 ساعة... سورية تسبح من بريطانيا إلى فرنسا!

حسام محمد | 24 آب 2019 | 19:57

احتفى محبو الرياضة حول العالم، بنجاح فتاة سورية سباحة ، حيث تمكنت من عبور القناة الإنكليزية التي تصل بين بريطانيا وفرنسا  بمفردها.

وبحسب تقارير إعلامية فإنّ السورية زينة الشركس اتمت مهمتّها في رحلة  تجاوزت مدتها الـ 11 ساعة ونصف الساعة.

عبرت الشركس القناة الإنجليزية بالاتجاه المعاكس لوجهة تدفق اللاجئين حول العالم، في مبادرة حملت عنوان "السباحة من أجل الأمل"، ملوحّة للاجئي العالم الذين اضطروا إلى ترك أوطانهم برسالة سلام تحمل أمنيات بأن يصلوا إلى وجهتهم وهم بخير.

أوضحت الشركس أنّها تجيد السباحة بشكل جيد منذ زمن بعيد، مشيرة إلى أنّها استشارت أحد المدربين المختصين قبل قيامها بهذه المجازفة.

كما بيّنت أنّها لم تكن مهتمة الى الوقت الذي ستستغرقه في قطع القناة، مشيرة إلى أنّ المجازفة تحمل رسالة إنسانية، وكانت همها الوحيد الوصول إلى الشواطئ الفرنسية حيث كانت أختها بانتظارها.

 أشارت الشركس، إلى أنّ الصعوبة الأكبر التي واجهتها هي درجة حرارة المياه المنخفضة، والتي تتسبب بانخفاض درجة حرارة الجسم ممّا يشكل خطرا على الحياة.

وأظهرت لقطات كاميرا الـ "BBC" لحظة وصول السباّحة السورية زينة الشركس إلى فرنسا ولقائها بعائلتها،

حيث قالت زينة: " أنا لا أستطيع إيقاف الحرب ولكنني أستطيع السباحة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.