حالة نادرة... ولادة طفل سوري بـ 4 عيون وفمَين اثنين!

حسام محمد | 30 آب 2019 | 12:00

في حادثة غريبة، شهد أحد مستشفيات ريف محافظة حلب السورية ولادة لطفل له 4 عيون وفمان اثنان، في ظل غياب كامل للجمجمة والدماغ أيضاً.

وتناولت وسائل الإعلام السورية الإلكترونية صوراً وفيدوات للطفل الذي ولد في مشفى أبو قليل شرقي مدينة منبج، مشيرة إلى أنّ الطفل في وضع مأسوي، لن يساعده على الاستمرار في الحياة.

بدوره، أوضح الطبيب المشرف على الحالة، في فيديو، أن احتمال حدوث مثل هذه الحالة لا تتجاوز الحالة الواحدة من كل مليون حالة ولادة، مبيناً أن جسد الطفل سليم، لكن الطفل لا يملك جمجمة ولا دماغاً، إضافة إلى وجود 4 عيون وفمين اثنين، في رأس شبه كروي الشكل.

وقال الطبيب: "رغم أن الطفل ما زال على قيد الحياة، إلا أنه لا يرضع"، مشيراً إلى أن ولادة الطفل في حالة كهذه لا يمكن أن تسمح له بالبقاء لأكثر من أسبوع.

وأرجع الطبيب حدوث مثل تلك الحالات إلى أسباب عدة، منها تنافر الزمر بين الزوجين، أو أسباب جينية كالتثلث الصبغي، أو نقص حمض الفوليك المعروف بـ (ب 9)، أو مرض السكري لدى الحامل، أو التعرض لدرجات حرارة مرتفعة.

وأشار الطبيب إلى أنّ والدَي الطفل كانا على دراية بتشوّه الجنين الذي تم الكشف عنه في الصور الإيكوغرافية، لكنهما أصرّا على إتمام الولادة والاحتفاظ بالجنين، موضحاً أهمية رفع مستوى الثقافة الطبية في المجتمع، وخاصة لدى النساء وضرورة خضوعهن لمراقبة طبية في فترات الحمل الأولى وحتى الولادة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.