الانزعاج من أبسط الأمور... تعرّفوا إلى مرض الميزوفونيا

علي حمدان | 1 أيلول 2019 | 20:00

هل تنزعج عند سماع صوت مضغ العلكة، الكتابة على لوحة الحاسوب، أو حتى من صوت الاحتكاكات على الألواح الخشبية أو الزجاجية؟ إذاً أنت تعاني من مرض متلازمة حساسية الصوت الانتقائية الشهير باسم "الميزوفونيا".

هذا المرض الذي قد يجعلك تفقد أعصابك بسبب أتفه الأمور، هو حالة اضطرابية نادرة تدفع المريض به في بعض الأحيان إلى الجنون، وتختلف ردود فعل أصحاب هذا المرض بين شخص وآخر، كما تختلف حسب الشخص الذي قام بالحركة التي أزعجت المصاب بالميزوفونيا.

via GIPHY

ما هي أضرار هذا المرض

يشعر المصابون بهذه المتلازمة بالتوتر الشديد وعدم الراحة في المكان الذي يتواجدون فيه، وفي بعض الأحيان يصل بهم الأمر إلى الشعور بالاشمئزاز، وقد يضطرون إلى مغادرة المكان بشكل مفاجئ، وهو الأمر الذي قد يضر بعلاقاتهم الاجتماعية مع الناس. حتى إن هذه المسألة قد تؤدي ببعض الأشخاص الى العيش بوحدة دائمة.

via GIPHY

هل هناك أسباب تؤدي إلى هذا المرض؟

الأمر الجيد بهذه المتلازمة أنها لا تبقى مدى الحياة، وأنها تنتهي بعد فترة محددة قد تستمر إلى عدة سنوات. ولم يتمكن الأطباء من تحديد سببها لغاية الآن. إلّا أن بعض الدراسات تقول إن سبب الميزوفونيا هو حصول حالة انقطاع في الاتصال في بعض أجزاء الدماغ المسؤولة عن تحفيز الصوت والاستجابه له.

via GIPHY

طرق المعالجة

لم يتمكن الأطباء لغاية اليوم من تحديد طريقة لمعالجة الميزوفونيا، إلّا أن هناك إجماعاً على أن نمط الحياة يلعب دوراً رئيسياً في علاج هذا المرض، ويُنصح بممارسة الرياضة بانتظام، والحصول على قسط كاف من النوم والراحة، وترشيد المجهود.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.