بعد غياب 7 سنوات... فنانة مصرية تعود إلى الغناء من دمشق!

حسام محمد | 3 أيلول 2019 | 17:00

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي فيديوات عدة ظهرت فيها الفنانة المصرية، عفاف راضي، تغني على مسرح أوبرا بدمشق، بعد انقطاعها عن الغناء لمدة 7 سنوات تقريباً بحسب تقرير نشرته الـ "BBC".

وفي لقاء تلفزيوني معها على هامش حفلتها أوضحت عفاف راضي أن وزارة الثقافة السورية قامت بتوجيه دعوة إليها لكي تغني على مسرح دار الأوبرا بدمشق، الأمر الذي وجدت فيه، فرصة لما وصفته بالعودة الأفضل إلى الساحة الفنية، مشيرة إلى أنّ مسرح الأوبرا ذو إمكانيات عالية، وأن الشعب السوري ذواق للفن.

وقد عبرت الفنانة المصرية عن حبها لسوريا والجماهير السورية التي أشارت إلى أنّه يعطي المغني دافعاً كبيراً للغناء، أما عن غيابها لمدة طويلة عن الساحة الفنية فقد بررت راضي ذلك، باختلاف المناخ، والظروف الملائمة، مشيرة إلى أنّها كانت تعتمد على شركات كبيرة تقوم باختيار الأغاني وتلحينها وتوزيعها، لتقتصر مهمتها على الغناء فقط، بينما يحتاج الفنان اليوم إلى أن يقوم بكل شيء تقريباً.


وبينت أنّ حفلتها في دمشق ستكون خطوة أولى في طريق العودة إلى الساحة الفنية قائلة: "الحفل يعتبر دفعة معنوية كبيرة بالنسبة لي"، مؤكدة أنّها ستتابع المشوار.

وكانت آخر الحفلات الغنائية التي قدمتها الفنانة المصرية عفاف راضي منذ ما يقرب الـ7 سنوات في دار الأوبرا المصرية، وفقاً لتقارير إعلامية مصرية.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.