في الهند... إمرأة تضع توأماً في عمر الـ 74 عاماً!

حسام محمد | 6 أيلول 2019 | 18:00

في سابقة لم تحدث من قبل، تمكّنت امرأة هندية بلغت من العمر 74 عاماً من إنجاب توأم من بنتين، لتصبح أكبر أمّ في العالم أجمع. وبحسب تقرير نقلته سكاي نيوز عن مواقع هندية، فإنّ مانغاياما تمكنت من تحقيق الحلم الذي استمر لـ50 عاماً عبر تقنية الإلقاح الصناعي.

وعانت مانغاياما من صعوبات في الإنجاب منذ زواجها عام 1962، الأمر الذي لم يسمح لها بأن تكون أمّاً في العقود الماضية، على الرغم من ارتيادها عدداً كبيراً من المستشفيات والعيادات المتخصصة بالحمل والإنجاب.

الأمل وقصة النجاح

على الرغم من أنّ الحلم كان قد انتهى قبل سنوات طويلة جداً، إلا أنّ أملاً صغيراً كان لا يزال على قيد الحياة في إيمان مانغاياما، والتي دفعتها تجربة ناجحة لجارتها البالغة من العمر 55 عاماً في الإنجاب قبل نحو عام، إلى تكرار الخطوات ذاتها، واللجوء إلى التلقيح الصناعي.

وبالفعل، تمكنت مانغاياما من الحمل والإنجاب، الأمر الذي وصفه الأطباء بالخارق، مشيرين إلى أنّ أهم العوامل التي ساهمت في نجاح التجربة كانت صحة مانغاياما الجيدة حتى هذه اللحظة.

بدورها، قالت مانغاياما في تصريح صحفي: "أنا سعيدة جداً. لقد استجاب الله دعائي. نحن أسعد زوجين على الإطلاق في هذا العالم". وتتمتع البنتان التوأم بصحة جيدة، لكن تم الإبقاء عليهما داخل المستشفى لمزيد من المراقبة، ريثما يتأكد الأطباء من سلامتهما التامة.

المجتمع بين أخذ وردّ

تشير التقارير إلى أن حمل هذه الهندية المسنّة وإنجابها، أثار جدلاً واسعاً في الهند، حيث انتقد كثيرون "قرار الإنجاب" في مثل هذا العمر، زاعمين أن الأبوين لن يكونا قادرين على رعاية المولودتين، بشكل جيد.

أما المدافعون عن قرار الحمل، فقد قالوا إن من حق المرأة أن تحمل وتنجب رغم التقدم في السن، لا سيما وأن الأمر يتعلق بحلم عمره نصف قرن.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.