من هي أسطورة الساموراي التي أرعبت أجيالاً من اليابانيين!

جاد محيدلي | 8 أيلول 2019 | 18:00

ساموراي هو اللقب الذي يطلق على المحاربين القدماء في اليابان. وتعني الكلمة في اللغة اليابانية "الذي يضع نفسه في الخدمة". رغم أن اللفظ الأصلي استعمل لتمييز الرجال الذين كانوا يسهرون على حفظ الأمن، فقد تم تعميم هذه الكلمة لاحقاً على كل الرجال المحاربين في اليابان. ومن بين هذه الطبقة، يبرز إسم توموي غوزين، التي عاشت بين عامي 1157-1247 وكانت محاربة ساموراي اشتهرت بشجاعتها وقوتها. تزوجت من ميناموتو نو يوشيناكا وعملت تحت إمرته في حرب غينبي كما كانت جزءًا من الحرب التي أدت إلى اختيار أول حاكم عسكري في اليابان. تقول الأسطورة إن توموي غوزين، قادت ألف رجل، وأنها كانت لا تخاف ولا ترحم، كما أنها كانت فائقة الجمال، وعرفت بشدة قسوتها، وكان ذكر اسمها يسبب الرعب للمحاربين في ذلك الوقت، حتى إن الأساطير والقصص التي أُطلقت حولها سببت الخوف لأجيال من اليابانيين.

أسطورة "Heike monogatari"، هي مجموعة من القصص والحكايات والنصوص، تمت كتابتها عام 1240، وتصف توموي بأنها امرأة ذات شعر طويل أسود، وبشرة بيضاء ناعمة، ووجه في غاية الجمال، والأهم أنها كانت لا تعرف الخوف، وكان مجرد ذكر اسمها يلقي الرعب في قلوب أقوى الرجال، حتى أنها قادت ألف رجل، كانوا يأتمرون بأمرها. ويقال بأن هناك احتمالاً كبير أن يكون توموي ليس اسمها الحقيقي، لأنه كان من غير المنطقي الإشارة إلى النساء بأسمائهن، لكن الشيء المؤكد أنها كانت بارعة في القتال، واستخدام السيف والقوس. عرفت بولائها وشجاعتها خاصة في معركة أوازو، عام 1184، التي أدت إلى هزيمة جيش يوشيناكا، وتقول المصادر إنه بعد استيلاء زوجها على مدينة كيوتو، وقراره بقيادة عشيرته، اضطر لمحاربة ابن عمه. وتمكنت توموي آنذاك من اقتحام جيش العدو، وحاربت أحد أقوى جنوده، وأردته مقطوع الرأس. لكن وبالرغم من أن قوات يوشيناكا قاتلت بشجاعة، إلا أن عدد جيش العدو كان يفوق عددهم بكثير مما تسبب بخسارتهم للمعركة وعندها هُزِم يوشيناكا هناك، مع عدد قليل فقط من جنوده، أخبر توموي غوزين بالفرار لأنه أراد أن يموت مع شقيقه وأيضاً قال إنه سيخجل إذا مات مع امرأة. وفي إحدى الروايات، يقال إن توموي هربت من ساحة المعركة، وكانت في الثامنة والعشرين من عمرها، وأصبحت راهبة بوذية، وتوفيت في نهاية المطاف، عن عمر يناهز 90 عاماً.

لعبت توموي دوراً كبيراً في الثقافة اليابانية، وظهرت في ثلاثية روايات، كما اصبحت شخصيتها أساس شخصية "تشيه ساتوناكا، Chie Satonaka" في لعبة فيديو Persona 4 لعام 2008. وهي قائدة في لعبة Rise of Kingdoms على الإنترنت، مع تخصص في الرماية والدعم. كما أنها واحدة من الشخصيات الداعمة في مسلسل Riverworld الصادر عام 2010 من قبل قناة "ساي فاي". وتظهر شخصية توموي غوزين كذلك كعدو باسم ارتشر انفيرنو، لكنها سرعان ما تصبح خادمة يمكن التحكم بها في لعبة Fate / Grand Order على الهواتف الذكية. وظهرت حتى كشخصية في الفيلم المذاع صوتياً Reroll وأيضاً تلعب دوراً في مهرجان العصور الذي يقيمه ضريح هييان، والذي يقام يوم 22 من تشرين الأول كل عام. وتمت الإشارة إلى توموي كذلك في لعبة سيكيرو.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.