إمرأتان غير محجبتين تؤمّان صلاة مختلطة في فرنسا!

حسام محمد | 9 أيلول 2019 | 17:00

في حادثة غريبة ربما هي الأولى من نوعها، أمّت سيدتان غير محجبتين مجموعة من المصلين المسلمين، في صلاة مختلطة بين الرجال والنساء، يوم السبت الماضي، ضمن صالة في العاصمة الفرنسية باريس.

وبحسب تقارير أوروبية، فإن كل من إيفا جاندين (29 عاماً)، وآن سوفي مونيسي البالغة (30 عاماً)، قامتا بإمامة الصلاة، وإلقاء خطبة في صالة اجتمع فيها نحو 60 مصلياً ومصلية.

وشهدت الصالة التي لم يشترط فيها على النساء أن يرتدين الحجاب، إلقاء خطبة باللغة الفرنسية، تم ترجمة جزء منها إلى العربية، حيث تناولت جاندين فيها الحديث عن التوجه نحو صورة مختلفة للإسلام والمساجد في فرنسا، قائلة: "نقوم بوضع حجر أساس لبناء إسلام فرنسي يماشي حركة الحداثة والتطور".

وأوضحت وسائل الإعلام الفرنسية أن أصل هذه الفكرة يعود الى جمعية "حدثني عن الإسلام" التي قالت مؤسستها في مناسبات سابقة إن المساجد ستحمل أفكاراً ليبيرالية ولا تمانع الاختلاط بين الرجال والنساء، إضافة إلى إمكانية أن تولى الإمامة في الصلاة إلى إمرأة بدلاً من الرجل.

وكان غالب بن الشيخ، رئيس مؤسسة "إلام فرانس"، قد اعتبر أن فرنسا تأخرت عن نظيراتها من الدول الغربية في هذه الخطوة، حيث تتولى النساء إمامة الصلاة في الولايات المتحدة منذ عام 2005 على سبيل المثال.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.