شاهدوا أكبر كواكب المجموعة الشمسية في هذا التوقيت!

حسام محمد | 12 أيلول 2019 | 11:00

في الواقع، يظهر كوكب المشتري أكبر كواكب مجموعتنا الشمسية في السماء، بشكل واضح، قابل للرؤية بالعين المجردة، منذ بداية هذا الشهر أيلول، وحتى نهايته تقريباً، ولكن معظمنا لم يتنبه للأمر حتى اللحظة.

وبحسب تقرير نشره موقع العربية، فإن عصام جودة، رئيس الجمعية المصرية لعلوم الفلك، بيّن أنه من السهل رصد الكوكب الخامس في المجموعة الشمسية، خلال الشهر الحالي، بالعين المجردة يومياً، وذلك من بداية حلول الليل إلى الساعة العاشرة ليلاً تقريباً بحسب توقيت القاهرة، حيث إنّ بُعد الكوكب عن الأرض لا يسمح برؤيته في كافة الأوقات.

وأوضح أنّ فترة الرؤية للمشتري تقلّ يومياً بمدة تقارب الـ 4 دقائق، إلى أنّ يصبح غير قابل للرصد، مشيراً إلى أنّه يظهر حالياً على شكل نقطة ساطعة في السماء في الجنوب الغربي باتجاه القمر.

فترة التقابل

بحسب التقرير، فإن كوكب المشتري يختفي وراء الشمس 70 يوماً بسبب دوران الأرض حولها وحول الشمس ما بين المشتري والأرض، بينما يمكن رصده على مدى الـ9 أشهر الباقية، ولكن بشكل صعب لأسباب عدة، منه صغر الفترة السانحة لرصده، وخفوت لمعانه نسبة إلى الفترة التي يكون فيها الكوكب بوضع أسماه جودة بـ"وضع التلاقي".

ويكون المشتري في وضع التلاقي متموضعاً في أقرب نقطة له من الأرض ما يظهره أكثر لمعاناً، على مدى فترات طويلة نسبياً، الأمر الذي يسمح برصده بشكل أكبر.

أكثر لمعاناً!

يشير جودة إلى إمكانية الوقوع في فخ عدم التمييز بين المشتري وبعض النجوم، موضحاً أنّ المشتري يكون ذا لمعان ثابت وإضاءة ثابتة لا تتغير أبداً، كما أنّ إضاءته أقوى بكثير من إضاءة النجوم التي تتغير شدة إضائتها حسب مواقعها، نتيجة لانكسار الضوء الصادر منها. أيضاً بيّن جودة أنّه يمكن تمييز الكوكب من خلال الخرائط الفلكية التي تظهر المواقع الخاصة بالكواكب نسبة لكل مجموعة شمسية.

حدث عالمي!

أكد جودة أنّ عملية رصد الكوكب ممكنة من أي مكان حول العالم، خاصة خلال الساعات الأولى من الليل، مشيراً إلى أفضلية أن تتم عملية الرصد في الأماكن البعيدة عن تلوث المدينة أو في الصحراء والأماكن البعيدة عن الأحياء السكنية والمباني المرتفعة.

أيضاً، أشار جودة إلى أنّ الرصد من خلال جهاز التليسكوب متوسط الحجم، سيسمح بمشاهدة التفاصيل الخاصة بأحزمة الغيوم حول الكوكب، إضافة إلى قرص الكوكب وأقماره الأربعة الكبيرة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.