ما حقيقة تحرك جثث الموتى في القبور؟!

حسام محمد | 15 أيلول 2019 | 16:00

نقل موقع "سكاي نيوز" بالعربي عن وسائل إعلام أوسترالية وعالمية، نتائج دراسة حديثة، تؤكد أنّ جثث الأموات تتحرك بشكل شبه مستمر في القبور، أثناء تحللها.

وبحسب الدراسة التي أجريت في منشأة سرية متخصصة بهكذا أبحاث قرب مدينة سيدني فإنّه تم إثبات تحرك الجثث في قبورها بعد رصدها بكاميرات مثبتة من قبل الباحثين.

وكشفت الصور التي التقطتها الكاميرات المثبتة بشكل منتظم، على مدار 17 شهراً، عن أنّ أطراف الجثث كانت تتحرك أثناء عملية جفافها وتحللها، حيث كان ذلك واضحاً في الصور التي كانت تلتقط مرة في كل نصف ساعة.

بدورها قالت أليسون ويلسون الباحثة في المؤسسة الأوسترالية للبحوث التجريبية لتاريخ الجثث: "ما توصلنا إليه هو أن الأذرع كانت تتحرك بصورة واضحة، بحيث إنه إذا كانت الأذرع موضوعة تحت الجثة، فإنها ستنتهي إلى جانب الجثة".

وكشفت عن أنّ ذراعاً واحدة خرجت من أسفل الجثة مبتعدة عنها قبل أن تعود وتقترب من جانب الجثة مجدداً بحيث كادت أن تلمسها، مشيراً إلى أن تلك الحركات يمكن أن تكون ناتجة عن تقلص الأربطة أثناء جفاف الجثة.

اكتشاف هام للمحققين!

تشير "سكاي نيوز" إلى أن المنشأة السرية التي تمت الدراسة فيها، كانت قد أنشأت قرب سيدني قبل نحو 3 سنوات، مشيرة إلى أنّ الهدف منها كان كشف أسرار تحلل الجثث في ظل ظروف مختلفة، وذلك للاستفادة منها، في استعادة سيناريوات مسرح الجريمة المختلفة.

بدورها أشارت زانثي ماليت الأستاذة في جامعة نيوكاسل، عالمة الأنثروبولوجيا الشرعية، إلى إن أهمية هذا الاكتشاف بالنسبة للمحققين في مسرح الجريمة، الذين يفترضون أن وضعية جثة متحللة اكتشفت حديثاً، هو نفس الوضعية التي كانت عليها عندما توفي الشخص، وهو الأمر الذي يبدو الآن غير منطقي، بعد صدور نتائج الدراسة.

وقالت ماليت في تصريح صحفي: "أعتقد أن الناس ستعتريهم الدهشة بمدى حركة الأطراف، لأنني شعرت بالمفاجأة عندما رأيتها، خاصة مقدار حركة الذراعين. كان الأمر مذهلاً".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.