في يومها العالمي... العلكة أداة للحفاظ على صحة الأسنان

حسام محمد | 23 أيلول 2019 | 21:00

تزامناً مع احتفال العالم باليوم العالمي للعلكة الذي يصادف في 23 أيلول من كل عام، تناولت مواقع إخبارية إلكترونية عدة، تقريراً عن إمكانية أن تكون العلكة أحد أهم أدوات الحفاظ على صحة الأسنان.

وبحسب مجموعة روسية من الأطباء، فإن العلكة يمكن أن تكون سلاحاً فعالاً يحمي الأسنان من الأمراض، في حال قام الشخص بمضغها لمدة 10-15 دقيقة، بعد كل وجبة.

وأشار التقرير إلى أنّه وجب اختيار العلكة المحتوية على الحد الأدنى من السكر والأصباغ الاصطناعية كي لا تتعرض الأسنان لأضرار من نوع آخر. وبيّن البروفيسور الروسي إيغور بوندارينكو أنّ مضغ العلكة يساعد في تنظيف تجويف الفم بفضل إفراز اللعاب، إضافة إلى سحب بقايا الطعام من الأسنان، والتي ستلتصق بالعلكة.

أيضاً تساعد العلكة في تنشيط عضلات المضغ وإبقائها في حالة جيدة، حيث تزيد من تدفق الدم في اللثة، الأمر الذي يعطي شعوراً بالانتعاش بعد تناول الطعام.

من جهة أخرى، حذّر بوندارينكو من استخدام العلكة بدلاً من فرشاة الأسنان، قائلاً: "لتنظيف كامل، أنت بحاجة إلى فرشاة أسنان، وخيط تنظيف".

via GIPHY

بدوره، قال الطبيب أليكسي بويفيروف: إن "مضغ العلكة آمن للمعدة، المهم هو عدم ابتلاعها وعدم مضغها طوال اليوم"، مشيراً إلى أنّ العلكة قد تكون غير مناسبة للبعض، إذ وجب الامتناع عن مضغها في حال كان الشخص يعاني من أمراض اللثة، أو كان من ذوي الأسنان غير الثابتة.

وبيّنت الدراسة التي تناولتها وسائل الإعلام في اليوم العالمي للعلكة، أنّ العلماء يناقشون تصنيع علكة خاصة مع إضافات طبية منها البكتيريا الطبيعية، لتستعمل في تنظيف الأسنان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.