5 أفلام مصرية مستوحاة من جرائم حقيقيّة!

جاد محيدلي | 26 أيلول 2019 | 20:00

تُعتبر مصر أهم بلد عربي من ناحية إنتاج المسلسلات والأفلام، ولبلاد الفراعنة تاريخ طويل مع الفن منذ القدم، لدرجة أنه كان يقال بأن الفنان في العالم العربي يحقق الشهرة المطلوبة بمجرد دخوله إلى مصر. تم إنتاج الكثير من الأفلام التي حققت نجاحاً كبيراً وبعضها كان يتمحور حول الجرائم، خاصة تلك المستوحاة من قصص حقيقية، والتي وضعت في إطار كوميدي أو تراجيدي. وفي التالي سنقدم لكم أهم الأفلام المصرية المستوحاة من جرائم حقيقية:

ريا وسكينة – 1953

تم قتل عدد من النساء في الإسكندرية في عشرينيات القرن الماضي في جرائم اعتبرت الأفظع، وذلك على يد شقيقتين هما ريا وسكينة، بمعاونة زوجيهما عبد العال وحسب الله، وتم اكتشاف جرائمهما بعد اختفاء عدد من النساء على فترات متقاربة، حتى تم القبض على ريا وسكينة، وصدر الحكم ضدهما بالإعدام. كان أول فيلم عنهما هو "ريا وسكينة"، بطولة أنور وجدي وفريد شوقي وشكري سرحان وسميرة أحمد ونجمة إبرهيم، واتّسم الفيلم بالطابع الدرامي.

سفّاح النساء – 1970

انتشر الرعب في الإسكندرية في الفترة الممتدة من عام 1948 حتى عام 1953، حيث قام شخص بقتل النساء، وأُطلق عليه لقب "سفّاح كرموز"، وهو أحد أحياء المحافظة، ثم تم إلقاء القبض عليه وإعدامه. قدّم لاحقاً الفنان فؤاد المهندس فيلماً يجسد تلك القصة ولكن في إطار كوميدي، وكان اسمه "سفّاح النساء"، وشاركته البطولة شويكار ومحمد رضا وتوفيق الدقن.

احترس من الخط – 1984

من أشهر المجرمين في مصر هو محمد منصور الذي لُقّب بـ"خُط الصعيد". عُرف بالقتل والسلب والنهب داخل محافظة أسيوط، وبثّ الرعب في نفوس سكانها، حتى تم القبض عليه وقتله. وتم إنتاج فيلم مقتبس من القصة في فيلم كوميدي شهير بعنوان "احترس من الخط"، من بطولة عادل إمام ولبلبة وسمير صبري.

المرأة والساطور – 1996

قامت سيدة مصرية بقتل زوجها وقطّعت جثته إلى أجزاء، وألقت بكل جزء منها في مكان مختلف، انتقاماً منه بعدما استولى على ثروتها واعتدى على ابنتها كما جاء في اعترافاتها. وتم لاحقاً إنتاج فيلم بعنوان "المرأة والساطور" من بطولة نبيلة عبيد التي جسدت شخصية القاتلة، وأدى دور الزوج الفنان أبو بكر عزت.

الجزيرة الجزء 1&2 – 2007، 2014

قام عزت حنفي وهو تاجر مخدرات وسلاح، بالاستيلاء على مساحة كبيرة في جزيرة النخيلة بمحافظة أسيوط، وزرع فيها مخدر البانجو، وفرض سيطرته عليها، وبعد مطاردات كبيرة تم القبض عليه وإعدامه عام 2006. تم إنتاج فيلم يحاكي القصة تحت عنوان "الجزيرة" عام 2007، كما أُنتج الجزء الثاني منه في عام 2014، وتم تعديل اسم المجرم إلى منصور الحفني الذي أدى دوره أحمد السقا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.