دريد لحام: اعتبروني ميتاً!

حسام محمد | 27 أيلول 2019 | 17:00

تضجّ مواقع التواصل الاجتماعي بين الحين والآخر بشائعات وفاة كبار النجوم العرب، خاصة أولئك الذين أصبحوا نادراً ما يظهرون على الشاشات. وانتشرت قبل أيام قليلة شائعة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مفادها أنّ النجم السوري الكبير دريد لحام قد توفي، عبر صفحات لم يتم الكشف عن أصحابها، لتُصدر الصفحات الفنية الرسمية فيما بعد بيانات تؤكد فيها عدم صحة الشائعة.


وبيّن الفنان السوري القدير على سبيل الرد على شائعة وفاته، التي تكررت كثيراً في العامين الأخيرين، أنّه لم يعد يهتم بمثل تلك الشائعات المتكررة.

وقال لحام في تصريح نقله موقع "الفن" : "البعض يريدني أن أموت وليكن ذلك، اعتبروني ميتاً، اكذبوا على أنفسكم وعلى الناس، وترحموا عليّ، لا مشكلة".

وأضاف لحام: "مواقع التواصل الاجتماعي جاءت لتنهش في المجتمع العربي، الذي يعاني أصلاً من عدة مشاكل"، في إشارة إلى أنّ الهدف من هكذا شائعات أكبر من استهداف فنان.

وكشف دريد لحام أنه يستعد للمشاركة في فيلم سينمائي جديد، مع المخرج السوري باسل الخطيب، مشيراً إلى أنّها المشاركة الثانية له مع الخطيب بعد فيلم "دمشق حلب" الذي عرض العام الماضي، وشارك في الدورة الـ34 من مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط.

ويشار إلى أن دريد لحام (85 عاماً) شارك في ما يزيد عن 60 عملاً فنياً، كان آخرها فيلم "دمشق حلب"، بينما كانت آخر أعماله التلفزيونية مسلسل "ضبو الشناتي"، الذي عرض في عام 2014. أما في المسرح فقد كانت آخر مشاركاته في عام 2011، في مسرحية "السقوط".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.