علماء يحذّرون العالم من مخاطر أكياس الشاي

حسام محمد | 27 أيلول 2019 | 20:00

كشفت دراسة قام بها أحد الباحثين في جامعة ماكغيل في كندا، عن أنّ المليارات من جزيئات البلاستيك الدقيقة والجزيئات النانوية، تنتقل من كيس الشاي إلى الماء، عند الاقتراب من درجة غليانه.

وبحسب الدراسة التي نقلتها مواقع إلكترونية متخصصة بالعلوم والصحة، فإن كيس الشاي الواحد، ينقل حوالي 11.6 مليار من الجسيمات البلاستيكية الدقيقة، و3.1 مليارات من الجسيمات النانوية إلى الماء التي ستصبح شاياً.

ويتجاوز هذا العدد بكثير كمية جسيمات البلاستيك الموجودة في أنواع أخرى من الأطعمة والمشروبات، بما في ذلك المياه التي نتناولها من القوارير البلاستيكية.

واستخدمت الدراسة عدة أنواع من الشاي المنكّهة، حيث تم وضع أكياس الشاي، بعد إزالة الشاي منها، بالماء المغلي عند درجة حرارة 95 درجة مئوية لمدة خمس دقائق، ثم قام الباحثون بتصفية المياه، وفحص الأكياس المستخدمة تحت المجهر الإلكتروني، ليكتشفوا عدداً هائلاً من الجسيمات البلاستيكية الدقيقة، والنانوية أيضاً، والتي لم تكن موجودة في البداية، إلّا أنّها ظهرت أثناء عملية التخمير.

أيضاً، قام الباحثون بوضع الجسيمات البلاستيكية تلك، في وسط تتكاثر فيه براغيث الماء، ليكتشفوا زيادة تركيز الجزيئات البلاستيكية في الماء وظهور الاضطرابات في تطور البراغيث، فيما لم يبيّن التقرير كيف تؤثر هذه الجسيمات على صحة الإنسان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.