مدينة فرنسية تحظّر تسمية المواليد الجدد بأحد الأسماء العربية!

حسام محمد | 28 أيلول 2019 | 20:00

نقلت وسائل إعلام إلكترونية عن إذاعة "فرانس إنفو" الفرنسية، خبر قيام محكمة في مدينة ديجون شرق فرنسا بإصدار قانون يمنع إطلاق أحد الأسماء العربية على المواليد الجدد في البلاد.

وبحسب التقارير فإن إصدار القانون، جاء على أثر قضية طالت مناقشتها في المحكمة، تخص محاولة إطلاق أحد سكان مدينة ديجون اسم جهاد على طفله الذي ولد في تشرين الثاني من العام الماضي، الأمر الذي لم يتكلل بالنجاح.

ورفضت المحكمة بعد أشهر من الدراسة، قبول تسمية الطفل باسم جهاد بحجة أنّ الاسم يرتبط بالأعمال الإرهابية التخريبية، ما سيضر بمصلحة الطفل مستقبلاً.

وقال القاضي في نص الحكم الذي حسم الأمر: "حتى لو كان اسم جهاد اسماً مستخدماً في العالم العربي وكان يعني الكفاح المقدس، الحرب المقدسة، العمل، الجهد، وبالتالي يحمل معنى إيجابياً، فإنه يظل مرتبطاً في ذهن الجمهور بالإرهاب المتعلق ببعض الحركات الإسلامية المتشددة".

الغريب في الأمر أنّ المحكمة أعطت الطفل اسم جاهد بدلاً من جهاد، أي أنّ اسم الطفل بقي في نفس السياق، ولربما اسم جاهد أكثر قوة في الأمر الذي رغبت المحكمة في الهرب منه، إلّا أنّ اسم جاهد قد لا يكون مألوفاً بالنسبة للأوربيين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.