جزيرة يفوق عدد الماعز فيها 15 ضعفاً عدد البشر!

حسام محمد | 8 تشرين الأول 2019 | 11:00

تعيش إحدى الجزر اليونانية تهديداً يمكن اعتباره الأغرب على الإطلاق، حيث تتزايد فيها أعداد الماعز بشكل مريب، ليصبح أكبر من عدد سكانها من البشر بأضعاف عديدة، في حين تتجول تلك الأغنام في غاباتها الرائعة وتقضي على غطائها الأخضر بشكل تدريجي.

وبحسب تقارير إلكترونية، فإن جزيرة ساموثراكي التي كانت تُعرف على أنّها إحدى أجمل الجزر اليونانية لما تحتويه من غابات كثيفة ومناظر طبيعية، باتت تحتوي على ماعز بعدد يفوق أعداد البشر فيها بنحو 15 ضعفاً، ما أصبح يشكل كابوساً للسكان المحليين، وسط البحث عن حلول لإنقاذ اقتصاد الجزيرة في ما يتعلق بزراعاتها التي تقضي عليها الماعز يوماً بعد يوم.

وتشير التقارير إلى أنّ الجزيرة التي تأثرت بشكل كبير بتقلبات الطقس في العقود الأخير، يسكنها حاليا 3 آلاف شخص، ما بين نحو 50 ألف رأس ماعز، أصبح يشكل عبئاً كبيراً لهم، بدلاً من أن تكون مصدر دخل يمكنه إنعاش الاقتصاد.

وتنخفض أسعار اللحوم والجلود ومنتجات الألبان في ساموثراكي إلى الحدود الدنيا، في ظل كثرة توافرها، الأمر الذي بات يدمر اقتصاد السكان المحليين على كافة الأصعدة، حيث لم تعد تسعف مالكيها من جهة، بينما راحت تضرّ بمحصولات المزارعين من جهة أخرى.

وتعتبر فرص العمل قليلة جداً لسكان الجزر الصغيرة حول العالم، حيث لا يوجد أمامهم سوى الزراعة وتربية المواشي، الأمرين اللذين لم يعودا ينفعان في ساموثراكي، حيث يقول أحد العاملين في تربية الماعز: "معظمنا مستعد للتخلي عنها. إذا كان لديّ عمل آخر فسوف أترك الماعز. الواحدة لا تكفي لشراء قهوة لك".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.