جورج بوش يعرض 66 لوحة رسمها بنفسه لضحايا حروبه!

حسام محمد | 11 تشرين الأول 2019 | 19:00

تسبب الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الابن، بعدد كبير جداً من الضحايا المدنيين، في حربي العراق وأفغانستان، اللتين جرت أحداثهما بينما كان رئيساً للولايات المتحدة، إضافة إلى سقوط الآلاف من الجنود الأميركيين الذين حاربوا هناك، قتلى ومصابين، الأمر الذي عبّر عنه بوش بمعرض مكون من عشرات اللوحات الفنية التي رسمها بنفسه.

وبحسب تقارير إخبارية عالمية، فإنّ الرئيس الأميركي السابق جورج بوش توجه إلى الرسم بعد انتهاء ولايته الرئاسية الأخيرة في عام 2009، حيث رسم بعض ضحايا الجيش الأميركي في الحربين اللتين خاضهما في أفغانستان والعراق، تعبيراً عن امتنانه لهم، وتذكيراً بما قدموه خدمة لجيش الولايات المتحدة.

وتناولت وسائل الإعلام فيديواً لمعرض فني شمل 66 لوحة، من رسم الرئيس الأميركي السابق، أقيم في واشنطن وتحديداً في مركز كينيدي، جميعها كانت لمصابين وضحايا من الجيش الأميركي في الحربين المذكورتين.

وكان جورج بوش قد اتخذ قراره بشن الحرب على أفغانستان رداً على أحداث الـ 11 من أيلول عام 2011، كما أنّه شنّ حرباً احتل فيها العراق عام 2003، في حين تشير الإحصائيات إلى مقتل نحو 6000 جندي أميركي في الحربين المذكورتين.

ويشار إلى أنّ لجورج بوش عدة معارض فنية مشابهة افتتحها بعد خروجه من البيت الأبيض، منها معرض عرض فيه رسومات لشخصيات سياسية عالمية في عام 2014.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.