نجوم من أصول كردية أبدعوا على الشاشة العربية!

حسام محمد | 12 تشرين الأول 2019 | 10:00

يعتبر الأكراد مكوّناً أساسياً من مكونات شعوب بعض الدول العربية، خصوصاً في سوريا والعراق، في حين أنّ معظمهم إن لم نقل جميعهم، يتحدثون العربية بشكل جيد جداً، لكونهم ينتمون إلى دول عربية ويتعلمون في مدارسها، حتى إنّ بعض الأجيال الحديثة من الأكراد فقدوا القدرة على التحدث بلغتهم الكردية، لتأثرهم الكبير بالمجتمعات والثقافات العربية.

ومن الأكراد ممثلون نجوم، عرفوا على مستوى الوطن العربي، في الدراما والسينما، في حين لم يعرف إلا القليل من محبيهم أنّهم أكراد، على الرغم من شهرتهم الكبيرة والذين منهم:

سعاد حسني وشقيقتها نجاة الصغيرة!

في الواقع تعود كل من سعاد حسني وشقيقتها نجاة الصغيرة إلى أصول سورية كردية، حيث إنّ والدهما الخطّاط السوري المعروف محمد حسني البابا، والذي انتقل إلى مصر قبل إنجاب ابنتيه المعروفتين على مستوى الوطن العربي في السينما والغناء.

رشدي أباظة!

لم يولد رشدي أباظة في مصر، وإنما هاجر إليها مع عائلته أيام المماليك، بينما تعود أصوله إلى القوقاز الكردي، مع ذلك فإنّه من عائلة كان لها دور كبير في الثورات العربية، منهم إسماعيل أباظة باشا الذي كان قائداً في الثورة العربية، ودسوقي أباظة باشا الذي كان واحداً من ألمع شباب ثورة 1919.

منى واصف!

اسمها الحقيقي منى جليمران مصطفى واصف، لقبت بـ"الأم الحنونة" للدراما السورية، وتقلدت منصب سفيرة النوايا الحسنة في الأمم المتحدة عام 2002، شاركت في نحو 30 فيلماً سينمائياً، أشهرها فيلم "الرسالة" مع المخرج العالمي مصطفى العقاد، إضافة إلى عدد كبير جداً من الأعمال التلفزيونية.

عبد الرحمن آل رشّي!

على الرغم من ظهور النجم الراحل عبد الرحمن آل رشي، في أدوار تعزز الانتماء للعروبة والعرب، في مسلسلات كثيرة، إلّا أنّه في الحقيقة من أب كردي وأم شركسية.

وللممثل الراحل أدوار مميزة في الدراما نقشت في أذهان المشاهدين العرب، منها "الأزرق" في مسلسل "غضب الصحراء" و"ريّس المينا" بمسلسل "نهاية رجل شجاع" و"جنكيز خان" في مسلسل "هولاكو"، "الزعيم أبو صالح" في الجزء الأول والثاني من "باب الحارة" و"أبو جواد" في "الخوالي" و"أبو بطرس الزكرتي" بمسلسل "رجال العز" إضافة إلى أدواره في "الحوت" و"أهل الراية" وغيرها.

خالد تاجا

في الواقع يعود النجم الراحل خالد تاجا إلى أصول كردية أيضاً، وهو الفنان الذي عمل في المسرح منذ كان صغيراً مع كبار الفن المسرحي آنذاك من أمثال عبد اللطيف فتحي وحكمت محسن، ليطور أدواته وصولاً إلى النجومية في السينما والتلفزيون، بينما لقبه الشاعر الراحل محمود درويش بلقب أنطوني كوين العرب.

من مسلسلاته "أسعد الوراق" و"أيام شامية" و"الحصرم الشامي" و"أبو خليل القباني"، و"خالد بن الوليد" و"ملوك الطوائف" و"ربيع قرطبة" و"صلاح الدين الأيوبي" إضافة إلى "بقعة ضوء" و"الفصول الأربعة" و"يوميات مدير عام" و"أيام الولدنة"، وغيرها

طلحت حمدي

ولد في دمشق، إلّا أنّه يعود بالأصول إلى عائلة كردية، كان له دور هام في الإخراج والإنتاج أيضاً، إضافة إلى أنّه أحد النجوم الذين لمعوا في الدراما السورية في فترة من الفترات.

أول أعمال الراحل حمدي كان مسلسل "طرابيش" والذي كان من إنتاجه وإخراجه، إضافة إلى أنه لعب دور البطولة، بينما شارك في عدد كبير من المسلسلات الأخرى، منها: "أنشودة المطر"، "حمام القيشاني"، "كليوباترا "، "صراع على الرمال" وغيرها.

عبير شمس الدين

بدأت عبير شمس الدين ذات الأصول الكردية، حياتها الفنية، عام 1994 في المسلسل الخليجي "أولاد بو جاسم"، ثم شاركت في السلسلة الدرامية السياسية والاجتماعية السورية الشهيرة "حمام القيشاني"، لتنطلق في مسيرتها التي ضمت مشاركات في "دنيا"، "أبناء القهر"، "الطير"، "مرايا"، و"عصر الجنون".

جيانا عيد وحسام عيد

تعود جيانا عيد وشقيقها الممثل حسام عيد إلى أصول كردية أيضاً، أبرز أعمال الفنانة جيانة فيلم "حادثة النصف متر" الذي شاركت فيه عام 1981، إضافة إلى مشاركتها في عدد من الأعمال الدرامية والتي منها: "حائرات"، "مواسم الخطر"، "الرجل الأخير"، في حين برز حسام عيد بشكل خاص في مسلسل "أهلًا حماتي"، ومسلسل "البحث عن صلاح الدين".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.