بسبب مادة مسرطنة... حظر عقار دوائي في كافة أنحاء العالم!

حسام محمد | 12 تشرين الأول 2019 | 16:00

طالبت وكالة تنظيم العقاقير والرعاية الصحية التابعة لوزارة الصحة البريطانية، بالتوقّف عن استخدام أحد العقاقير الطبية، وسحبه من أسواق كافة دول العالم، بسبب الاشتباه في إحدى المواد الداخلة في تركيبه التي يُحتمل أن تكون مادة مسرطنة.

وبحسب "BBC" فإنّ الوكالة طالبت بالامتناع عن وصف وإنتاج عقار يعالج حرقة المعدة يسمى "زانتاك" أو "رانيتيدين" لاحتمالية أن يكون مسبباً للسرطان بسبب إحدى المواد الداخلة في تركيبه.

وبينت الوكالة أنواع العقار التي يجب سحبها من الأسواق بشكل كامل، وهي شراب عيار 150ملغم، و10ملغم، وملغم، وحقنة زانتاك 2 ملغم، وأقراص زانتاك عيار 150 و300 ملغم.

وأوضحت أنّ شكوكها ليست مؤكدة، لأنّ المادة الكيميائية التي تثير المخاوف، موجودة في بعض الأطعمة التي يتناولها الإنسان عادة، إلّا أنّها تكون بكميات قليلة جداً، حيث تدور الشكوك حول خطورة هذه المادة في حال وصلت إلى حدود معينة.

وأشارت إلى أنّ قرار سحب المنتج وإيقافه هو من باب الحرص، مبينة في تقريرها أنّه لا يجب على من يتعالج بهذا العقار أن يتوقف بشكل مباشر قبل إكمال الجرعة المحددة إلّا بعد استشارة الطبيب، لأنّ انقطاع الجرعة بشكل غير صحيح قد يؤدي إلى أمور سلبية على الصحة.

وأضافت أنّه في حال التأكّد من الأمر، فإنّ عقاقير عدة ستصبح خطرة يجب التوقف عن إنتاجها ووصفها للمرضى، مشيرة إلى أنّها ستصدر قريباً قائمة تتضمن عدة عقاقير طبية أخرى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.