لمَ لا يستطيع رواد الفضاء المشي بعد العودة إلى الأرض؟

جورج حداد | 12 تشرين الأول 2019 | 14:00

إنجاز كبير حققه رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري خلال الفترة الماضية بعد أن تمكن من العودة إلى الأرض بنجاح، عقب إتمام مهمته التاريخية على متن محطة الفضاء الدولية. الأمر الذي جعله أول رائد فضاء عربي يحقق هذا الإنجاز التاريخي، وجعله حديث الإعلام في الامارات العربية المتحدة والوطن العربي ككل.

ورصدت وسائل الإعلام العربية والعالمية لحظة عودة هزاع إلى الأرض مع الطاقم المرافق له، الأميركي نيك هايغ، ورائد الفضاء الروسي أليكسي أوشينين، وفور وصولهم إلى الأرض تم البدء في إجراءات السلامة الصحية والفحص الطبي لهم.

وطُرحت العديد من الأسئلة حول عدم قدرة رائد الفضاء الإماراتي على السير على الأرض، فبمجرد وصول المنصوري إلى كوكبنا، قامت الطواقم بحمله ورواد الفضاء المرافقين له دون السماح لهم بالوقوف والسير، عقب هبوطهم مباشرةً. فلماذا لا يتمكن رواد الفضاء من السير بطريقة سهلة بعد عودتهم من الفضاء؟

يعود السبب إلى قضائهم فترة طويلة بعيداً من كوكب الأرض، ما يتسبب في عدة اضطرابات بدنية وصحية نتيجة لانعدام الجاذبية والوزن، وهو ما يفقدهم القدرة على تحريك عضلاتهم بعض الشيء.

لذا يحرص رواد الفضاء على أداء التمارين الرياضية بشكل مستمر للحفاظ على صحة عظامهم وعضلاتهم التي تصبح أكثر ضعفاً لعدم استخدامها في المحطة الفضائية، لأنهم يتحركون بما يشبه الطيران.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.